وكالات//

تسعى رئيسة وزراء إيطاليا، جيورجيا ميلوني، زعيمة حزب “إخوان إيطاليا” اليميني، لسنّ تشريع جديد يقضي بفرض غرامات مالية على من يستخدم الكلمات الإنجليزية وغيرها من الكلمات الأجنبية في الاتصالات الرسمية، وتصل قيمتها إلى 100 ألف يورو.

ويتطلب مشروع القانون، الذي لم يتم طرحه للنقاش البرلماني بعد، أن يكون لدى أي شخص يشغل منصباً في الإدارة العامة “معرفة كتابية وشفوية وإتقان اللغة الإيطالية”.

كما يحظر استخدام اللغة الإنجليزية في الوثائق الرسمية، وضمن ذلك “الاختصارات والأسماء” لأدوار الوظائف في الشركات العاملة في إيطاليا.