وكالات//

مات “بول إنغر” ( 57 عام) لي تشهر بأنه هو لي سرق لوحة الرسام النرويجي إدفارد مونش ولي معروفة باسم “الصرخة” فدورة الألعاب الأولمبية الشتوية في ليلهامر عام 1994.

كانت هاد اللوحة تسرقات نهار الافتتاح ديال هاد الأولمبياد الشتوي، السبت 12 فبراير 1994، من المتحف الوطني في العاصمة النرويجية أوسلو.

كان هاد إنغر مع صاحبو الصباح ديال الافتتاح، ودارو سلوم باش طلعو للمتحف وسرقو اللوحة.

ورجعو السلطات ديك الوقيتة لوحة “الصرخة” في حالة مزيانة بعد 3 ديال الشهورة على بعد تقريبا مائة كيلومتر من أوسلو.

وكانت ديك الساعة حكمات السلطات على هاد إنغر بالحبس 6 سنين كلها، بتهمة السرقة.