كود- كلميم ///

حدد المكتب المسير للمجلس الجهوي كلميم وادنون يوم الجمعة الموافق للثلاثين من مارس المقبل، موعدا لانعقاد أشغال الدورة العادية لشهر مارس، بعد تأجيلها بسبب عدم اكتمال النصاب القانوني يوم الخامس من الشهر ذاته.

واعتمد المكتب المسير للجهة واحدا وعشرين نقطة ضمن جدول أعمال الدورة التي قسمت لجلستين اثنتين في نفس اليوم، حسب ما اطلعت عليه “كود”، إذ من المنتظر أن تشهد أشغالها حالة نكاف وسجال سياسي بين فريق الرئيس التجمعي عبد الرحيم بوعيدة، وفريق الإتحادي الإشتراكي عبد الوهاب بلفقيه وفق ما جرت عليه العادة.

واحتج مصدر منتخب في تصريح ل”كود” على جدول الأعمال المعتمد من لدن المكتب المسير، مشيرا لكونه لم يدرج الأسئلة الموجهة للرئيس وموضوعها وتفاصيلها والمستشار الجهوي المسؤول عنها، طبقا للمادة 49 من القانون التنظيمي المتعلق بالجهات رقم 14-111، مؤكدا أن جدول أعمال الدورة تم تضخيمه بطريقة لا تسمح بمناقشة والمصادقة على جميع النقط، موضحا في الآن نفسه أن اعتماد جدول الأعمال المعروف يوم الجمعة بالضبط يعرقل مناقشة والمصادقة على جميع النقط التي تضم أيضا انتخاب لجان المجلس، بالنظر لإلتزام المستشارين الجهويين الديني يوم الجمعة.

وتجدر الإشارة أن فريق الإتحادي الإشتراكي عبد الوهاب بلفقيه قاطع دورة الخامس مارس الماضي تماشيا وتخليد ذكرى دورة “البيض وماطيشة” التي مرت عليها سنة كاملة، وعكست صورة سيئة عن تدبير الشأن المحلي في المغرب، إذ يطالب بوجوب فتح تحقيق في الواقعة وتحديد ملابساتها والمتورطين بها، وكذا احتجاجا على طريقة تدبير الرئيس التجمعي عبد الرحيم بوعيدة لمجلس جهة كلميم وادنون.