وكالات

سقط الرئيس الزيمبابوي روبرت موغابي على مدرج منصة أقيمت له عند عودته الى بلاده من إثيوبيا، والتقطت عدسات الكاميرا الحادث ونشرته، بالرغم من جهود رجال أمنه لمنع اللقطات من الظهور.

الرئيس الزيمبابوي البالغ من العمر 90 عاما كان يحاول النزول من المنصة التي أقيمت له في المطار، عندما تعثر فجأة في خطواته وسقط على الأرض، وكان الفريق الأمني لموغابي سريع التدخل، في المنطقة المحيطة بالرئيس، وقام بمساعدته في النهوض لإكمال بقية الطريق حتى سيارة الليموزين الخاصة به.

وبعد أن أسرعت سيارة الرئيس بعيدا، تحول انتباه المسؤولين الأمنيين إلى كاميرات التلفزيون والمصورين الذين وثقوا هذا الحادث. وقال عدد من الصحفيين لوكالة اسوشيتد برس إنهم أجبروا على حذف صور الواقعة من قبل رجال الأمن.

وكان الرئيس عائدا من قمة الاتحاد الأفريقي رقم 54 في أديس أبابا، بإثيوبيا، التي انعقدت في 30 يناير.

وعلى الرغم من حقيقة كبر سنه ، إذ أنه سيحتفل بعيد ميلاده الـ 91 في 21 فبراير، فقد تم انتخاب موغابي رئيسا للاتحاد الأفريقي.