الرئيسية > كود سبور > دق افتراضي قاصح كينزل على وحيد.. ورجع رونار للمشهد الكروي المغربي
13/06/2021 15:00 كود سبور

دق افتراضي قاصح كينزل على وحيد.. ورجع رونار للمشهد الكروي المغربي

دق افتراضي قاصح كينزل على وحيد.. ورجع رونار للمشهد الكروي المغربي

مصطفى الشاذلي ـ كود سبور//

دق افتراضي قاصح كينزل على وحيد. مدرب المنتخب الوطني تحول، منذ أمس السبت، إلى مادة دسمة للانتقاد والسخرية في مواقع التواصل الاجتماعي، حيث كان موضوع تدوينات وتعليقات غاضبة، نتيجة المستوى الكارثي الذي ظهر به الأسود في وديتي غانا وبوركينافاصو، استعدادا للاستحقاقات الكروية المقبلة.

وانفجرت جماهير الكرة في المملكة في وجه المدرب البوسني، بعدما، باتت مقتنعة بأنه ليس لديه ما يقدمه للكرة الوطنية، وأنها لن تحقق أي شيء في زمنه، وذلك لاستمرار المنتخب في تقديم عروض على ما يظهر على رقعة الملعب أنها لرياضات أخرى غير كرة القدم، كما كان عليه الحال في المواجهة ضد نظيره البوركينابي المتواضع، أمس، والذي انتصر عليه بهدف نظيف.

وأمام استنفاد وحيد حاليلوزيتش جميع الفرص لمصالحة الجماهير، وآخرها الوديتين الأخيرتين، لم تجد هذه الأخيرة بدا في خرجاتها الافتراضية من رفع أصواتها مطالبة ب “رحيله”، لعدم ملاحظتها أي لمسة له على أداء تشكيلته، التي بدت فقيرة لا هجوميا ولا فنيا، والأكثر من ذلك مواصلة ظهورها بخطوط مفككة يغيب عنها الانسجام.

وهي اللمسة التي كانت بادية بوضوح، في نظرها، في عهد “مورينيو إفريقيا” الفرنسي هيرفي رونار، الذي تحسرت على حقبته، والتي كان فيها الأسود مصدر رعب لكبريات المنتخبات في القارة السمراء. وذاك ما عبرته عليه باستعادة شريط هذه الحقبة، وأبرز ما تحقق خلالها من منجزات، أبرزها قيادة المنتخب للتوقيع على ظهور متميز في كأس العالم 2018 بروسيا، بعد تأهل غاب 20 عاما، وكسر عقد مستعصية بتاريخ الأسود.

ودعت الجماهير رئيس جامعة الكرة، فوزي لقجع، لسرعة التحرك قبل وقوع الفأس في الرأس، وذلك بفك الارتباط بوحيد، تفاديا للدخول مجددا في دوامة جديدة من الإخفاقات التي ما زالت السابقة منها يجدون طعمها المر في حلقهم.

موضوعات أخرى

01/08/2021 22:30

أمانة البي جي دي تالفا.. مقدروش يوافقو على ترشيح بنكيران وحطو امكراز ضدا فالقواعد بتيزنيت والشوباني اللي محارب مع الداخلية حطوه فميدلت باش يواجه الاحرار

01/08/2021 20:00

بعدما لقاو اقدم انسان عاقل ف المغرب.. الباحث ف علم الآثار عبد الرحيم محب: هاد الاكتشاف كيموقع المغرب كمنطقة أساسية ف شمال إفريقيا لدراسة السكان الأوائل