وكالات //

مات واحد الدري صغير جزائري بطريقة خايبة نهار العيد، والسباب هو الحاولي ديال العيد لي شراوه باش يعيدو بيه.

على حساب ماقالت الصحافة ديال الجزائر فهاد الحادثة وقعات في ولاية مستغانم الجزائرية.

الدري الصغير عندو غير 15 عام في عمرو، وكان باغي يعاون جدو باش يذبج، ولكن الحاولي فاجؤوا ونطحو للراس.

كتقول نفس المصادر أن الدري الصغير تصاب إصابات خطيرة في الراس ومات في السبيطار.