الرئيسية > تبركيك > دراسة: لي كيصغر المعدة باش يضعاف في المراهقة كيواجه مخاطر كثيرة
28/11/2020 06:00 تبركيك

دراسة: لي كيصغر المعدة باش يضعاف في المراهقة كيواجه مخاطر كثيرة

دراسة: لي كيصغر المعدة باش يضعاف في المراهقة كيواجه مخاطر كثيرة

وكالات//

يلجأ العديد من الأشخاص الذين يعانون من السمنة المفرطة، إلى طرق كثيرة لفقدان الوزن، منها إجراء جراحة تكميم للمعدة، وبالرغم من نتائجها الجيدة في فقدان الوزن، إلا أنها لها آثار ضارة على العظام، خاصة لدى المراهقين المصابين بالسمنة، وذلك وفقا لدراسة أجريت في جامعة «هارفرد» بالولايات المتحدة.

وأفادت الدراسة بأنه عند إجراء عملية تكميم المعدة، تتم إزالة ما يقرب من 75% من المعدة للحد من تناول الطعام والحث على فقدان الوزن، وينتج عن ذلك معدة مستديرة نموذجية تأخذ شكل أنبوب، كما زادت عدد عمليات تكميم المعدة التي أجريت على المراهقين من عام 2005 إلى 2014.

ووفقا لموقع «سينس دايلي»، تقول ميريام بريديلا، مؤلفة الدراسة، “يمكن أن تكون لدى فئة البالغين والمراهقين آثار طويلة المدى على العظام عندما يلجأون إلى إجراء عمليات جراحة السمنة، مما يؤدي إلى ارتفاع مخاطر الكسور في العظام”.

موضوعات أخرى

17/01/2021 09:00

ياك نفس القضاء واش النيابة العامة كتبدل على حساب الشخص؟ فين الاجتهاد القضائي ففيديو السكيرج علاش ما طبقوهش فقضية بنت تطوان؟