كود الرباط//

كشفت دراسة حديثة، ضمن المخطط التوجيهي للتهيئة المندمجة للموارد المائية في أفق سنة 2050، أن الطلب على الماء في قطاعات السياحة والصناعة والمشاريع العقارية سيعرف ارتفاعا مهما يصل إلى 104 ملايين متر مكعب سنوا.

وحسب الدراسة التي تم القيام بها على مستوى حوض أبي رقراق والشاوية، فإن ارتفاع الطلب على الماء يستدعي إنجاز مشاريع مائية، مع الاتجاه أكثر للاعتماد على المياه غير التقليدية كتحلية مياه البحر ومعالجة المياه العادمة.

ورصدت خلاصات التقرير المنشورة في موقع تابع لوزارة التجهيز والماء، تطور الطلب على الماء بحوض أبي رقراق والشاوية خلال الثلاثين سنة المقبلة، في كل من مجالات السياحة والصناعة والمشاريع العقارية:

1- قطاع السياحة: كشفت الدراسة التي تم إصدار نتائجها أن الطلب على الماء في هذا القطاع سيعرف ارتفاعا ملحوظا سنة بعد سنة، حيث بلغ الطلب على هذا القطاع خلال سنة 2020 حوالي 10.2 ملايين متر مكعب، ومن المقرر أن يرتفع خلال سنة 2030 إلى 16.7 مليون متر مكعب سنويا، على أن يصل خلال سنة 2050 إلى ما يناهز 18 مليون متر مكعب سنويا. مما يعني أن الطلب على الماء سيرتفع في المجمل في هذا القطاع بحوالي 7.7 ملايين متر مكعب.

2-  قطاع الصناعة: أكدت الدراسة ذاتها أن الطلب على الماء في هذا المجال سيعرف كذلك ارتفاعا ملحوظا سنة بعد أخرى، حيث بلغ الطلب على هذا القطاع خلال سنة 2020 ما مجموعه 128.7 مليون متر مكعب، ومن المقرر أن يرتفع خلال سنة 2030 إلى 203.5 مليون متر مكعب سنويا، ليصل خلال سنة 2040 إلى 206.3 مليون متر مكعب سنويا، على أن يرتفع هذا الطلب خلال عام 2050 إلى 208.2 مليون م3. وبهذا سيرتفع الطلب على الماء في هذا القطاع المهم بحوالي 79.5 مليون متر مكعب.

-3 قطاع العقار: خلصت الدراسة نفسها إلى استمرار ارتفاع الطلب على الماء في هذا القطاع بشكل كبير، حيث بلغ الطلب عليه خلال سنة 2020 حوالي 2.3 ملايين متر مكعب، ومن المقرر أن يرتفع خلال سنة 2030 إلى 7.5 ملايين متر مكعب سنويا، ليصل خلال سنة 2040 إلى 16.4 مليون متر مكعب سنويا، على أن يرتفع هذا الطلب خلال عام 2050 إلى 19 مليون م3. وبهذا سيرتفع الطلب على الماء في هذا القطاع المهم بحوالي 17 مليون متر مكعب.