الرئيسية > الزين والحداكة > دراسة جديدة: حليب البزولة ماكيعديش الرضع بفيروس كورونا!.. وها التفاصيل
16/04/2021 16:00 الزين والحداكة

دراسة جديدة: حليب البزولة ماكيعديش الرضع بفيروس كورونا!.. وها التفاصيل

دراسة جديدة: حليب البزولة ماكيعديش الرضع بفيروس كورونا!.. وها التفاصيل

وكالات //

تقدم دراسة جديدة مزيدا من الطمأنينة بأن الأمهات المصابات بـ SARS-CoV-2 يمكنهن إرضاع أطفالهن بأمان.

ووجدت الدراسة التي أجريت على 55 رضيعا ولدوا لأمهات مصابات بـ”كوفيد-19″ أن أيا منهم لم يصب بالفيروس، على الرغم من أن معظمهم بدأوا يحصلون على حليب الثدي في المستشفى.

وقال الباحثون إن النتائج تدعم النصائح الحالية من سلطات الصحة العامة. وفي العام الماضي، قالت منظمة الصحة العالمية (WHO) إن الأمهات المصابات بـ”كوفيد-19″ المشتبه بها أو المؤكدة يمكنهن مواصلة الرضاعة الطبيعية.

وقالت المراكز الأمريكية لمكافحة الأمراض والوقاية منها إن حليب الأم “ليس مصدرا محتملا” لانتقال SARS-CoV-2، وإن الأمهات المصابات يمكن أن يرضعن من الثدي طالما أنهن يتخذن بعض الاحتياطات.

وأشار الدكتور مارسيل يوتيبينكَ، الأستاذ المساعد في كلية ألبرت أينشتاين للطب في مدينة نيويورك، في مقالة افتتاحية نُشرت مع الدراسة الجديدة في 13 أبريل في مجلة “Pediatrics”: “إذا غسلت يديك وارتديت قناعا، فلا يوجد سبب يمنعك من الرضاعة الطبيعية”.

ومن أجل الدراسة، تابع الباحثون 55 رضيعا، ولدوا في المركز الطبي الإسرائيلي، لأمهات ثبتت إصابتهن بفيروس SARS-CoV-2. وتم اختبار جميع الأطفال حديثي الولادة سلبيا للعدوى بعد الولادة بفترة وجيزة.

ووقع إعطاء ثلاثة أرباع الأطفال حليب الثدي أثناء إقامتهم في المستشفى، وتم إرضاع نحو 85% منهم بعد العودة إلى المنزل.

ولم يصب أي منهم بفيروس كورونا، بناء على اختبارات الفحص التي أجريت بعد أسبوعين إلى 3 أسابيع من مغادرة المستشفى.

وبشكل عام، توصي منظمة الصحة العالمية بملامسة الجلد للجلد والرضاعة الطبيعية بعد وقت قصير من ولادة الرضيع، وهذا ينطبق أيضا على الأمهات المصابات بـ”كوفيد-19″.

موضوعات أخرى

17/05/2021 20:20

الحكومة و رجوع مغاربة العالم فهاد الصيف.. النائب البرلماني حجيرة: خاصها توضح الإجراءات اللي موجدة لهاد العملية – وثيقة