الرئيسية > آش واقع > دراسات طبية : الناس اللي ما ملقحينش ضد كورونا أكثر عرضة يموتو بـ 11 مرة
11/09/2021 06:00 آش واقع

دراسات طبية : الناس اللي ما ملقحينش ضد كورونا أكثر عرضة يموتو بـ 11 مرة

دراسات طبية : الناس اللي ما ملقحينش ضد كورونا أكثر عرضة يموتو بـ 11 مرة

و م ع//

أظهرت دراسات طبية أمريكية أن الأشخاص غير الملقحين ضد فيروس كورونا المستجد، أكثر عرضة للوفاة جراء الإصابة به بمقدار 11 مرة مقارنة بمن تلقوا اللقاح؛ مشيرة الى أن جميع اللقاحات أظهرت حصانة جيدة ضد الأعراض الشديدة للوباء رغم قدرة المتحور “دلتا” على إضعافها.

وأفادت إحدى ثلاث دراسات نشرتها المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها، اليوم الجمعة، بأن الأشخاص الذين لم يتم تلقيحهم بشكل كامل في فصلي الربيع والصيف كانوا أكثر عرضة لدخول المستشفى بواقع 10 مرات كما كانوا عرضة للوفاة بواقع 11 مرة أكثر من أولئك الذين تم تطعيمهم بالكامل.

وأفادت دراسة ثانية بأن اللقاحات الثلاث التي تم التطعيم بها كانت فعالة بنسبة 86 في المئة في منع دخول المستشفى جراء الإصابة بالفيروس فيما خلصت الدراسة الثالثة إلى أن فعالية اللقاحات “ضعفت بعض الشيء عندما أصبح المتحور دلتا هو السائد خاصة بين الأشخاص الذين بلغوا 65 عاما فما فوق لكن الحماية من المرض الشديد والوفاة ظلت قوية وإن كانت أقل في تلك المجموعة”.

وفي إشارة إلى فعالية جميع اللقاحات ضد الأمراض الشديدة والوفاة، واصل مسؤولو الصحة العامة في الإدارة الأمريكية حث الناس على الحصول على أي لقاح متاح بدلا من تأخير التلقيح.

وقالت مديرة المراكز الأمريكية للسيطرة على الأمراض والوقاية منها وعضو فريق عمل البيت الأبيض المكلف بتنسيق جهود التصدي للجائحة روشيل والينسكي خلال تصريح صحافي، إن “لدينا الأدوات العلمية لتجاوز هذه الجائحة والتطعيم ناجع وسيحمينا من المضاعفات الشديدة للفيروس”.

وجاءت التقارير الثلاثة غداة إعلان الرئيس الأميركي جو بايدن عن توقيعه أمرين تنفيذيين يقضيان بإلزام جميع الموظفين الفيديراليين وجميع الموظفين العاملين مع الشركات المتعاقدة مع الحكومة الفيديرالية بأخذ اللقاح وذلك في إطار خطة جديدة لاحتواء متحور (دلتا) وضمان تطعيم المزيد من سكان البلاد.

موضوعات أخرى

28/09/2021 15:30

البروفيسور الابراهيمي فحوار مع “كود”: المؤشرات العلمية كتفرض تخفيف القيود.. ومليون و300 ألف مغربي فايتين 40 عام مزال ماتلقحوش كيشكلو خطر على المنظومة الصحية