الرئيسية > آش واقع > دخول سياسي قاصح بزاف على الحكومة: أسعار النفط غاديا ف ارتفاع بسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا لي ميقدش عليها الاقتصادي المغربي
13/08/2019 19:30 آش واقع

دخول سياسي قاصح بزاف على الحكومة: أسعار النفط غاديا ف ارتفاع بسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا لي ميقدش عليها الاقتصادي المغربي

دخول سياسي قاصح بزاف على الحكومة: أسعار النفط غاديا ف ارتفاع بسبب الحرب التجارية بين الصين وأمريكا لي ميقدش عليها الاقتصادي المغربي

كود الرباط//

يمر المغرب في ظروف صعبة من الناحية الاقتصادية، فبغض النظر عن نسبة النمو الضعيفة جدا، فإن المؤشرات الاقتصادية على المستوى الدولي تؤكد أن البلد سيواجه صعوبات اقتصادية جمة خصوصا في ظل “ندرة الماء” (= خطر قائم) وتراجع انتاج الحبوب بسبب قلة الأمطار والشكاوى المستمرة للفلاحين ناهيك عن تعثر مشاريع ملكية بعدد من المدن (بالأخص مشروع التسريع الصناعي بسوس)، إضافة إلى الارتفاع السريع والمضطرب لأسعار النفط الذي تواجهه الحكومة بـ”غياب رؤية دقيقة”.

ومنذ أن صرح لحسن الداودي، الوزير المنتدب لدى رئيس الحكومة والمكلف بشؤون الحكامة، بأن رئيسه العثماني يتباحث مع وزير المالية محمد بنشعبون، سبل وقائية لمواجهة “تقلبات سوق النفط”، هذه التقلبات لي كتأثر على جميع القطاعات وخصوصا انها كتقيس جيب المواطنين كثر من أي حاجة اخرى (ارتفاع اسعار النفط كيأدي لارتفاع اسعار الخضر والفواكه واللحوم وكيأدي ف اوقات كثيرة الى اضراب سائقي الطاكسيات وناقلي البضائع..).

وحسب مصدر مطلع فإن “كل الوعود الحكومية السابقة (من تأمين سوق المحروقات، وتسقيف أرباح الشركات، وتفعيل توصيات المهمة الاستطلاعية البرلمانية..إجراءات موزاية) في مهب الريح إذ لم ينفذ أي فيها أي إجراء إلى حدود الساعة.

وقال ذات المصدر إن “سوق المحروقات بالمغرب يعيش على وقع فوضى منذ تحرير السعر، لأن التحرير وحده لا يكفي بحيث أن لوبي الشركات الكبرى لا يزال يسيطر على السوق ولا يمكن أن يتراجع عن الأرباح الكبيرة بمبرر فتح السوق لشركات جديدة لذلك عمدوا على إنشاء شركات جديدة بأسماء مختلفة لتسيطر على السوق”.

وقفزت أسعار النفط حوالي أربعة في المئة أثناء التعاملات يوم الثلاثاء بعد أن قالت الولايات المتحدة إنها ستؤجل فرض رسوم جمركية بنسبة عشرة في المئة على بعض المنتجات الصينية وهو ما أدى لانحسار المخاوف بشأن حرب تجارية عالمية والتي دفعت السوق إلى هبوط حاد في الأشهر القليلة الماضية، وفق ما أوردته وكالة “رويترز”.

ومن بين تلك المنتجات الصينية أجهزة الكمبيوتر المحمولة والهواتف الخلوية. ومن المقرر أن يبدأ سريان الرسوم الجديدة الشهر القادم.

وصعدت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت 2.21 دولار، أو 3.81 بالمئة، إلى 60.82 دولار للبرميل بحلول الساعة الثالثة ونص بتوقيت جرينتش. وارتفعت عقود الخام الأمريكي 2.03 دولار، أو 3.7 بالمئة، إلى 56.96 دولار للبرميل.

يشار إلى أن الوزير الداودي، قد أكد قبل أيام على أن الاقتصاد المغربي يعيش حالة صعبة بسبب الوضع السيء الذي يعيشه المحيط (فرنسا واسبانيا)، مشددا على أن ميزانية البلد ضعيفة جدا مقارنة مع دول أخرى.

موضوعات أخرى