الرئيسية > كود-تيفي > دار فيديو علن فيه الشك ديالو فالقرآن. الصحافي الحسناوي لـ”كود”: طرحت أسئلة مشروعة على الإسلام باش نفتح باب المجال النقاش.. والحل ماشي فالسبان وتغماض العينين – فيديو
17/10/2020 15:00 كود-تيفي

دار فيديو علن فيه الشك ديالو فالقرآن. الصحافي الحسناوي لـ”كود”: طرحت أسئلة مشروعة على الإسلام باش نفتح باب المجال النقاش.. والحل ماشي فالسبان وتغماض العينين – فيديو

دار فيديو علن فيه الشك ديالو فالقرآن. الصحافي الحسناوي لـ”كود”: طرحت أسئلة مشروعة على الإسلام باش نفتح باب المجال النقاش.. والحل ماشي فالسبان وتغماض العينين – فيديو

عفراء علوي محمدي- كود//

تلقى الصحافي مصطفى الحسناوي، انتقادات كبيرة وصلات حد السب والقذف والاستهزاء، بسبب نشرو لفيديو كيتكلم فيه على كيفاش بدا كيشك فالقرآن بسبب البحث على تفسيرات بعض الآيات والاستماع ومتابعة بعض المناظرات الفقهية، وهذشي خلاه يدخل فدوامة خلاتو ينتقل من الإيمان إلى اللاإيمان.

الفيديو اللي كانت عادية، طرح فيها الحسناوي أسئلة كنطرحوها كاملين، وكتجي لدماغ أي واحد فينا، لكن الأغلبية كيتحاشاو يناقشوها، وهو لقى الشجاعة أنه يطرحها علينيا مع المتابعبن ديالو، بأسلوب هادئ باش يفتح باب النقاش فالموضوع، لكن شي متخلفين مخلاولوش بحال عدتهم، ومنهم بزاف مولفين فوقما يبغي شي حد يعرض فكرة جديدة ويكسر الطابهوت ينوضو ليه بالكلام النابي والاستهزاء والانتقاد والسب.

الحسناوي، اللي كان سبق ليه خدم فجريدة “هوية بريس” ذات التوجه الإسلامي، قال فالفيديو، اللي نشرها على قناتو الرسمية على “يوتوب” وحسابو ف”فيسبوك”، أنه هذي جوج سنوات أو أزيد بقليل دخل فدوامة ديال الشك، وفصراع بينو وبين نفسو بخصوص مواضيع مرتبطة بالدين، اللي مكتخرجش من دائرة الفروع والاجتهادات الفقهية، وشك حتى فالمسلمات والقطعيات، ومن بعد فالأصول والمعتقدات والمعتقدات، بل وفي القرآن جملة وتفصيلا، كيف قال.

وحدة من بزاف دالأمور اللي استوقفات الحسناوي، هي علاش منين كيبغيو لمسلمين يدعيو الله كيهزو كفوفهم للسماء، فيحين أن السما ماجتش لفوق، بل فجميع الجوانب كيال الأرض الكروية وماشي المسطحة، وبالتالي المسلم اللي فالقطب الجنوبي حز يديه للسما، المسلم فالقطب الشمالي غيهز يديه للسما، لكن فجوج اتجاهات مختلفة، واحد للتحت ولاخر للفوق، كذلك المسلمين اللي كاينين فبقاع مختلفة على سطح الأرض، فالشرق والغرب، كما ان الكرة الأرضية راه بمثابة حبة الرمل فكون فسيح فيه ملايير المجرات والنجوم والكواكب، وبالتالي لا وجود للفوق أو للتحت فخضم كل هذ الفضاء الشاسع اللامحدود.

وعوض ما يناقشو هذ المتخلفين الحسناوي فهذ النقطة بالضبط، ويتفاعلو معاها بشكل إيجابي، بداو يمارسو الهواية ديالهم المفضلة اللي كتعكس ضعف حيلتهم وعدم قدرتهم على النقاش، واللي هي السبان والاستهزاء، فيحين أن الحسناوي كوميم راه دار مجهود وفكر، بينما هوما اغلبيتهم موحال يكون كيعرفو يفكرو.

وفتصريحو ل”كود”، قال الحسناوي أنه كان متردد يعلن على الشكوك والأسئلة اللي قال أنها كانت كتراودو منذ فترة طويلة، واللي كانت صغيرة وبدات كتكبر مع الوقت، وكلما كان كيبحث ويتساءل كانت كتزاد هذيك الأسئلة وكتحيرو، حتى وصل لمرحلة مابقاش قادر يتعايش مع هذ الوضع..

وزاد الحسناوي أن النقطة اللي أفاضت الكاس هو نقاش خاضو من خلال تدوينات دارها مؤخرا، وهذشي قادو لمجموعة من النقاشات الأخرى المتفرعة، واطلع على مجموعة من التفسيرات والفيديوهات والنقاشات المشابهة فكانت فكانت هذي نفقطة التحول عندو.

وقرر الحسناوي أنه يطرحها تصوراتو الجديدة للعلن، بالرغم من أنه كان يتوقع ردود افعال مختلفة ومتضاربة قد تصل إلى السب والسخرية، “رغم أن المطلوب في مثل هذه المحطات أن الناس يتفاعلو مع الأسئلة اللي كتطرح ويجاوبو عليهل عوض أنهم يتهموني ويتهجمو علي، وعلى الأقل من منطلق المعتقدات ديالهم يتعاطفو معايا ويرحموني لأنهم كيعتقدو أني إنسان ضل الطريق، ولكن كانت الأغلبية تعليقات انتقامية وهجومية، وكاين اللي عندو دوافع شخصية وكاين اللي باغي يصفي معايا حساباتو ويعبر على المستوى ديالو، كيف كانت تعليقات متفهمة حتى من عند الناس المتدينين، والتعليقات الإيجابية كانت قليلة”، على حساب هضرتو.

وقال الحسناوي أن هذشي كيعكس أزمة التعاطي من المشاكل والأسئلة المطروحة، ولو انها حسبو مشروعة، وهذا مشكل كيف قال، حيت هذشي كيخلق إشكالات عند الشباب المتسائل والحل ماكيكونش بتغماض العينين أو التغاضي أو التجاهل أو السب..

موضوعات أخرى

22/10/2020 14:20

قضية “كازينو السعدي”.. عاود الملف تأجل ورئيس الجمعية المغربية لحماية المال العام: القضية عمرات بزاف فالمحكمة وخاص القضاء يتحمل المسؤولية ديالو