كود : يونس أفطيط

إعتقلت مصالح الامن بمعبر بني أنصار شقيق وزير في حكومة بنكيران، بعدما كان يحاول الدخول إلى مليلية حيث وبمجرد تنقيطه من أجل ختم جواز سفره لمغادرة التراب المغربي إكتشف الشرطي المكلف بالتنقيط أن الشخص الماثل أمامه مبحوث عنه وهو ما حذا برجال الامن إلى إعتقال شقيق الوزير.

وقد حاول الوزير ربط إتصالات هاتفية من أجل إطلاق سراحه الليلة قبل صباح الغد مع وعد بسداد المبلغ الذي إعتقل بسببه هذه الليلة لكن رجال الامن رفضوا الامر وشددوا على أداءه المبلغ يوم غد صباحا أما اليوم فالتعليمات تقضي بمبيته داخل المنطقة الامنية بالناظور.

وقالت مصادر مطلعة أن الشيك الذي تسبب في إعتقال شقيق الوزير يحتوي على رقم 76000 درهم، حيث سلمت المصالح الامنية ببني أنصار مكان إعتقال شقيق الوزير، المعتقل للشرطة القضائية بالناظور التي تسلمته حتى تقوم غدا صباحا بنقله إلى الدار البيضاء التي حررت نيابتها العامة مذكرة بحث وطنية في حقه، أما في حال سداد مبلغ الشيك فإن شقيق الوزير سيتم إطلاق سراحه بالناظور.

وكان اخ الوزير يحاول رفقة عدد من أعضاء حزبه بالناظور من بينهم مسؤولين حركيين الدخول للمدينة المحتلة، وبينما أعفي باقي رفقاءه من ختم جواز سفرهم لكونهم يحوزون جواز سفر تابع لعمالة الناظور، فإن المغاربة القاطنين خارج الاقليم يتوجب عليهم ختم جواز السفر الحامل للتأشيرة من أجل العبور للمدينة المحتلة.