الرئيسية > آش واقع > خط الشهيد دعا لمقاطعة مؤتمر البوليساريو وها المشروع لي باغي يخدم عليه
05/12/2019 22:30 آش واقع

خط الشهيد دعا لمقاطعة مؤتمر البوليساريو وها المشروع لي باغي يخدم عليه

خط الشهيد دعا لمقاطعة مؤتمر البوليساريو وها المشروع لي باغي يخدم عليه

الوالي الزاز -كود- العيون ////
[email protected]

وجه تيار خط الشهيد المعارضة رسالة للمؤتمر 15 لقيادة البوليساريو، ناشد من خلالها ذوي الضمائر الحية بعدم الرضا بالذل والعبودية.

وكشف تيار خط الشهيد في رسالته عن يقينة بأن المؤتمر مجرد مسرحية من مسرحيات القيادة، إذ لن تكون بافضل من سابقاتها، مؤكدا المؤتمر لن ياتي بجديد سواء على مستوى القيادة أو على مستوى الإتيان بحل ينهي معاناة الصحراويين ” بعد اكثر من 30 سنة من وضعية اللاحرب واللاسلم والإنتظار الممل والقاتل في افق مظلم والقرار الأخير لمجلس الأمن كان الضربة القاضية للقيادة الحالية للبوليساريو، ولم ترى ما ترد به عليه سوى مراجعة التعامل مع الامم المتحدة وهي تذكرنا بمهزلة إنتشار القوات في الكركرات”.

وإشترط تيار خط الشهيد أن يسبق المؤتمر  ندوة للحوار يجري من خلالها إختيار “لجنة تحضيرية مستقلة للمؤتمر تتبنى قانون انتخابات جديد بعيدا عن القانون الحالي المفصل على مقاس القيادة”، داعيا إلى إنقاذ المشروع القائم على “الدخول في مفاوضات مباشرة من المملكة المغربية بعيدا عن وصاية الجزائر للتوصل إلى حل ينهي معاناتنا بجحيم المخيمات جنوب التندوف ونفرض من خلاله على المغرب حلا ذي ضمانات أممية يوفر لنا تسيير شؤوننا السياسية والإجتماعية والثقافية في وطننا بانفسنا، يجمع شمل الاف العائلات المشتتة منذ اكثر من 45 سنة، بعيدا عن الإنتهازيين من سكان التندوف الذين يريدون لهذا النزاع ان لا ينتهي، لأنهم عاشوا على حسابه وحولوه الى بركة نتنة للصيد في الماء العكر”.

والذي ينص “طرد كل المجرمين من اعضاء القيادة الذين شاركوا في قرارت الاختطافات والاعتقالات والتعذيب، ومعاقبة كل المتورطين في الانتهاكات الصارخة لحقوق الانسان، وعلى راسهم: ابراهيم غالي والبشير مصطفى السيد ولبطيل سيد احمد واسويدي اوكال، ومعهم كل الجلادين الذين يتولون مناصب سياسية في الحركة، وتقديمهم للمحاكمة لتاخذ العدالة مجراها بحضور مراقبين دوليين، ومنعهم من تقلد اي مناصب مهما كان نوعها”.

ويحث المشروع على ” رد الإعتبار وجبر الضرر وتقديم تعويضات للمظلومين من ضحايا السجون السرية الأحياء او عائلات الشهداء منهم والإعتذار لهم”، فضلا عن “توضيح قبور الشهداء الذين سقطوا تحت التعذيب والكتابة عليهم والسماح لعائلاتهم بزيارتهم والترحم عليهم” و “توضيح الجرائم التي ارتكبت اثناء إنتفاضة 1988، والمسؤولين عنها، والإعتذار للشعب عنها”.

موضوعات أخرى

27/01/2020 09:20

مرصد الشمال يدعو الحكومة إلى إجلاء المغاربة من ووهان الصينية وسفارة الرباط ببكين: ها شنو دارت الحكومة لتأمين الظروف الصحية للمغاربة

27/01/2020 09:00

سهام أسيف كتدخل وتخرج فالهضرة: راجلي كيسلخني.. حماقيتو ماكينش فالعالم شي مزابية كيضربها راجلها.. فمزاب حنا اللي كنضربو -فيديو