الرئيسية > تبركيك > خطير هذشي. عايشين مع ناس ماعندهمش القلب.. مجموعة ففيسبوك ديال كارهي القطط فيها دعوات لقتلها وتعذيبها بالعلالي.. وجمعيات الحيوانات مالقات ليهم جهد
14/10/2020 23:00 تبركيك

خطير هذشي. عايشين مع ناس ماعندهمش القلب.. مجموعة ففيسبوك ديال كارهي القطط فيها دعوات لقتلها وتعذيبها بالعلالي.. وجمعيات الحيوانات مالقات ليهم جهد

خطير هذشي. عايشين مع ناس ماعندهمش القلب.. مجموعة ففيسبوك ديال كارهي القطط فيها دعوات لقتلها وتعذيبها بالعلالي.. وجمعيات الحيوانات مالقات ليهم جهد

عفراء علوي محمدي- كود//

لبارح بالليل شي ناس ماعندهم فقلبه لا رحمة ولا شفقة كرياو مجموعة ديال كارهي القطط، كيطالبو من خلالها بعدم تربيتها بالعلالي، وفيها تحريضات صريحة على تعذيبها وقتها كَاع، تحت شعار مقرف مافيه كَرام دالإنسانية: “مربي القطوط إذن مامربيش”.

قصص دامية ومؤلمة تبارطاجات فالمجموعة ديال أفراد قتلو القطط ديالهم وعذبوهم ووكلوهم السم، بوحشية وبدون ذرة ضمير، بل وبفتخار كيعاودو هذشي، بينما مجموعة من المعلقين قلبو الأمر ضحك وساركازم، على اعتبار أن هذ الكائنات “مقرفة بصح وكتعييف وماتستحقش تعيش”، على حساب كلامهم.

هذ “الوحوش” مازال زايدين فيه، وكيحاولو من خلال هذ المجموعة باش يبدلو عقلية الناس اللي كتعطف على الحيوانات وكتحميهم وتوكلهم وتعالجهم، من خلال البارطاج ديال فيديوهات وصور وقصص وأحداث عرضية جدا ونادرة الحدوث، كيحكيو فيها كيفاش أن القطوط خايبين، وكيهاجمو الناس فالزنقة، وكيقتلو الطيور وياكلوهم، وبالتالي “خاص الانتقام منهم” كيف قالو، بحال إلى هذ القطوط ماشي كائنات غير عاقلة بل عندهم عقل واعي كيفكر وكيميز بحال الإنسان.

جمعيات الرفق بالحيوان شافت هذ المهزلة، وتدخلات فالوقت المناسب باش تسينيالي هذ المجموعة، دايرة جهدها باش تسينياليهاد ومن اهمها جمعية الرفيق لانقاذ الحيوانات، اللي الرىيس ديالها زهير البدوي بارطاجا ليان المجموعة على نطاق واسع باش يسينياليوها الناس، حتى كيتفاجأ أن البارطاج ديالو عاد ما خلى بعض قلوب الحجر يدخلو لهذ المجموعة ويحركوها كثر بكراهيتهم لهذ الكائنات البريئة.

موضوعات أخرى

24/10/2020 14:00

اييه دفاعا على ماما فرنسا. كيفاش تقاطع منتجات بلاد فيها اكبر مغاربة الخارج ومشابكة بيناتنا بطريقة يستحيل شي حد يتخلى على لاخر ثم واش كاينة شي بلاد قادرة دير ڤيطو باش دافع على مغربية الصحرا وعلاش شي مغاربة كيدافعو على تركيا الداعمة للارهاب اللي كنتضررو منو