الرئيسية > آش واقع > خطاب الملك. مضيان لـ”كود”: إمهال الحكومة 5 سنوات لتعميم التغطية الاجتماعية قرار تاريخي غير مسبوق وتعبئة موارد مالية بـ120 مليار درهم لإنقاذ الاقتصاد ورش ثوري خاص تكون فيه هاد الأوليات
30/07/2020 07:30 آش واقع

خطاب الملك. مضيان لـ”كود”: إمهال الحكومة 5 سنوات لتعميم التغطية الاجتماعية قرار تاريخي غير مسبوق وتعبئة موارد مالية بـ120 مليار درهم لإنقاذ الاقتصاد ورش ثوري خاص تكون فيه هاد الأوليات

خطاب الملك. مضيان لـ”كود”: إمهال الحكومة 5 سنوات لتعميم التغطية الاجتماعية قرار تاريخي غير مسبوق وتعبئة موارد مالية بـ120 مليار درهم لإنقاذ الاقتصاد ورش ثوري خاص تكون فيه هاد الأوليات

عمـر المزيـن – كود//

[email protected]

أكد نور الدين مضيان، رئيس الفريق الاستقلالي للوحدة والتعادلية بمجلس النواب، أنه سجل باعتزاز كبير تنويه الملك محمد السادس بقيم الوحدة والتضامن الفريدين وراء جلالته، والتي عبر عنها عموم الشعب المغربي خلال الأزمة.

وأوضح مضيان، في تصريح لـ”كود”، أن الاستقلال حرص من موقعه في المعارضة أن يعزز دائما، مسجلاً بتقدير كبير حرص الملك أن تكون حياة وصحة المواطنات والمواطنين فوق كل اعتبار بل أولى الأولويات في كل القرارات المتخذة.

وأبرز مضيان أن خطاب الملك بمناسبة عيد العرش كان مناسبة لاعادة توجيه أولويات الحكومة، حيث أمهلها 5 سنوات لتعميم التغطية الاجتماعية، وهو قرار تاريخي غير  مسبوق، ومنصف لفئات واسعة من الشعب المغربي خاصة الطبقات الفقيرة والهشة.

وأضاف: “الخطاب يعتبر ورش استراتيجي  ينبغي أن يكون ببعد وطني بعيد عن الاستغلال السياسوي الضيق، باعتبار هذا القرار التاريخي تكريسا للبعد الاجتماعي للدولة المغربية، وإعادة الاعتبار للمواطن كجوهر وهدف للسياسات العمومية وهو ورش نتمنى ان لا تخطئه هذه الحكومة كما أخطأت الموعد مع عديد التوجيهات الملكية السامية”.

وأردف القيادي الاستقلالي مضيان قائلاً: “الملك أعلن بذات المناسبة عن ثورة شجاعة لإنعاش الاقتصاد الوطني بتعبئة موارد مالية تقدر بـ120 مليار درهم، وهو رقم استثنائي في زمن الانكماش الاقتصادي العالمي، وورش ثوري ينبغي أن تكون أولوياته توفير مناصب الشغل والحفاظ على مصادر الدخل ودعم المقاولة الصغيرة والمتوسطة، ومشروع ينبغي أن تنخرط فيه بوطنية عالية كل القوى من القطاعين العام والخاص بتعاقد  جديد وواعد”.

وأكد مضيان أن الخطاب الملكي لم يفت تنبيه الحكومة الى ضرورة تفعيل مزيد من الحكامة الجيدة، وهو ما يعزز المواقف الثابتة للملك بمحاربة الفساد وربط المسؤولية بالمحاسبة، حيث دعا للانكباب على إصلاح القطاع العام وإحداث وكالة وطنية لعقلنة التدبير الاستراتيجي لمساهمة الدولة.

وزاد مضيان قائلاً: “في اعتقادنا هي رسالة قوية للحكومة لتسريع الأوراش السابقة التي أمر بها جلالته وعلى رأسها السجل الاجتماعي الموحد، وفي الحقيقة هو خطاب ملكي حابل بالرسائل التي يجب ان تكون نبراسا لهذه الحكومة التي يبدو أنها فقدت البوصلة كثيرا”.

موضوعات أخرى