كود الرباط//

قال بووانو، الذي كان يتحدث في بداية الاجتماع الأسبوعي للمجموعة، المنعقد يوم الاثنين 08 يوليوز 2024، إن الدعوة لانتخابات سابقة لأوانها، لا يحكمها أي منطق حزبي، أو محاولة إرباك الحكومة، بقدر ما هي دعوة إلى ممارسة ديمقراطية، تعلي من قيمة المواطنين، ومن أهمية ثقتهم في الأحزاب والحياة السياسية.

وأوضح بووانو بالمناسبة نفسها، أن قيمة ثقة الشعب، هي التي جعلت بريطانيا وفرنسا، تعرفان انتخابات برلمانية مبكرة، خلال الأيام الماضية، مبرزا أن حزب المحافظين الحاكم في بريطانيا، رجع إلى الشعب بعدما فقد ثقته في الانتخابات المحلية، وكذا حزب الرئيس ماكرون في فرنسا، رجع إلى الشعب بعدما مني بهزيمة في انتخابات برلمان أوروبا، ولم يجدا أي حرج في العودة للشعب.

كما أوضح بووانو في الاجتماع ذاته، أن الموقف من العدوان الإسرائيلي الوحشي على غزة، كان له تأثير على الانتخابات المبكرة التي عرفتها كل من بريطانيا وفرنسا، وظهر ذلك حسب بووانو، في فوز الأحزاب التي تضامنت مع غزة وفلسطين، وهزيمة الأحزاب التي دعمت إسرائيل، مجددا في السياق نفسه، إدانة المجموعة لاستمرار العدوان الهمجي على غزة، ودعوة الشعب المغربي إلى مواصلة التضامن مع فلسطين بكل الوسائل والمبادرات الممكنة.

كاين شي استغلال سياسي للحرب ف غزة قد هادي، باغين يعاودو الانتخابات وقال بلي الأحزاب اللي كتضامن مع فلسطين كتربح وللي كتضامن مع إسرائيل كتنهزم. غير هو بوانو نسا بلي جميع الأحزاب فالمغرب نددت بالعدوان الإسرائيلي وتضامنت مع الشعب الفلسطيني، إذن على هاد الحساب خص حزب نبيلة منيب يجي هو لول فالمغرب وهادي يستحيل تكون حاليا.