الرئيسية > آراء > كافر مغربي: خاطر المومن حساس بزاف خصوصا فرمضان
10/05/2019 22:00 آراء

كافر مغربي: خاطر المومن حساس بزاف خصوصا فرمضان

كافر مغربي: خاطر المومن حساس بزاف خصوصا فرمضان

هشام نوستيك-كود//

وليتي فهاد الأجواء الرمضانية أينما وليت وجهك فتم شي مسلم ضارو خاطرو من شي حاجة. واحد البكاء وواحد التباكي لا نظير له. المسلم السابق، للي زهرو عوج ومازال عايش وسط خير أمة أخرجت للناس، تايبقا غير تايشوف مسكين ولسان حاله يقول: من نيتك أ ولد العبد؟

ديجا هاد الهارب من دين الله تايعيش واحد التجربة غريبة فرمضان، تجربة للي من المفترض أنها تكون زوينة، لأن الاحتفالات ديال الشعوب بأي عيد عادة تاتكون رائعة، تاينشط فيها ولد البلاد و البراني. رمضان فدولة بحال المغرب استثناء للأسف. شهر إقصائي للأقليات، فعوض ما يكون فرصة للحب والإخاء.

علاش كاين تضييق على المخالفين فرمضان؟ الجواب الكلاسيكي، للي حفا لينا ودنينا هو: احترام مشاعر المغاربة.

مسكينة هاد المشاعر للي تاتخدم غير فاش تايكون واحد صايم ولاخر تايخشي فوجهو، أما كرامة الإنسان التي تهان يوميا فالشوارع والأحياء المغربية، الناس للي تايموتو بالبرد والجوع، الأطفال المتشردين واللائحة طول من البراق، هادو ما تايحركوش المشاعر ديال المومن.

لكن بغض النظر على هاد التناقض العجيب، واش التأثير على المشاعر سبب مقبول لفرض القوانين؟

ضرك خاطرك؟ أو من بعد؟ كاع الناس تايضرهوم خاطرهم من شي حاجات. يلا جينا نتبعو هاد المنطق خاص نمنعو كلشي. أنا كافر تانشوف الناس تايضيعو الوقت فالجوامع تايضرني خاطري، نمنعو الناس من الجوامع؟

أكيد المومن غا يجاوبني بأن المغرب بلد الأغلبية ديالو مسلمين وخاصك تحتارم مشاعر الأغلبية. نفس الهدرة للي تايكررها الإنسان العادي والمسؤولين الكبار بحال الببغاء.

راه ماشي الأغلبية يلا بغات شي حاجة يعني خاصها تدار. كاينة واحد اللعيبة سميتها حماية الأقليات. المثير للاشمئزاز هو أن نفس الشخص للي باغي أن مفطر رمضان يولي ظهرو رطب من كرشو بالعصا، هو نفسو للي تاتلقاه فرحان فالدول العلمانية للي تاتحترم نفسها، عايش مبرع، واخا الأغلبية تما تقدر ما تكونش متافقة مع طريقة الحياة ديالو أو القيم للي تايتبناها.
طبعا اللحايا الحاكمة هنا فين تايضربو يديهم وتايكشرو على أنيابهم باش يفكرو المواطن الكادح، لمحشش بالثقافة الدينية، أنهم هوما الساهر الأمين على الموروث الإسلامي، هوما السد المنيع ضد كل شياطين الجن والإنس للي باغيين يفسدو صيام الناس.

واش فعلا مشاعر الصائم هي للي منوضة هاد الروينة أم هناك شيء آخر تا واحد ما باغي يعتارف بيه؟

باراكا من الكذب على ذواتنا وعلى الآخرين. المغربي بكل بساطة عزيز عليه يشتف على الأقليات الضعيفة. القضية ما فيها لا مشاعر لا سيدي زكري، المغربي تاينشط يلا سمع مثلا شي مثلي أو مرتد أو مفطر رمضان خلاو دار بوه فشي قنت. واخا الضحية بعيد عليه وما عندو بيه تا علاقة، تايفرح وتايتشفا فيه.
هاد الغريزة الانتقامية خصها بزاف ديال الأطباء النفسيين باش يعالجوها ولكن الاعتراف بوجودها صعيب، وتا لفلوس باش تتعالج ما كاينينش، لهذا غا يبقى المؤمن المغربي تايشفي الغليل ديالو بقهر المختلفين عنه إلى أن يرث شي تسونامي الأرض ومن عليها.

موضوعات أخرى

23/10/2019 19:40

واش تخلى المغرب رسميا على “لاسامير” وشكون هاد العلوي اللي وقع مع الروس بناء مصفاة لتكرير وتخرين المنتجات البترولية