كود-بروكسيل//

علمت “كود” ان تحالف ” اليسار الموحد  الاوروبي و كتلة اليسار الاخضر الشمالي”  GUE/NGL  في البرلمان الاوروبي قدمو طلب رسمي لمكتب البرلمان باش يتم اقالة  البرلمانية الفرنسية باتريسيا لالوند من  منصبها كمقررة” المكلفة بملف إعادة التفاوض حول الاتفاق التجاري الاتحاد الأوربي-المغرب” بسبب انها ايضا هي عضو ف مجلس ادارة مؤسسة مناصرة للمغرب و بالتالي غير محايدة.

هاد البرلمانيين اليساريين الاوروبيين اللي منتمين لاحزاب اليسار المتطرف او الماركسي و اللي كتقودهم السياسية الالمانية كابرييل زييمر معروفين بتعاطفهم مع البوليساريو ولكن  ماعندهمش وزن انتخابي كبير ف وسط البرلمان الاوروبي بحيث عندهم 51 مقعد من اصل 751 و بالتالي ف الغالب طلبهم باقالة المقررة لالوند غادي يترفض.

وهاد التطور جا بعدما كشف تحقيق صحفي بلجيكي- هضرات عليه “كود” ملي يالاه تنشر  – عن ان العديد من البرلمانيين و السياسيين الاوروبيين  هم اعضاء ف واحد المؤسسة كايتهمها  التحقيق بلي كتمارس اللوبيينغ غير المشروع و غير القانوني لصالح المغرب في حين ان مؤسسيها كايقولو بلي هي مؤسسة مستقلة وكتخدم على تنمية العلاقات بين دول البحر الابيض المتوسط وكاينفيو انهم كايديرو الضغط السياسي..

لاشارة كايجي هادشي  والبارح  يالاه  صوتو سفراء دول الإتحاد الأوربي لصالح مقترح وبرتوكول تجديد اتفاق مصائد الأسماك اللي كتشمل كل التراب المغربي مقابل 52 مليون يورو..وخا كاينين ضغوطات كثيرة من اللوبيات اللي مخلصها الجزاير. التصويت جرى على مستوى COREPER لجنة الممثلين الدائمين للدول الأعضاء ومن بعد  كايجي التصويت ف اجتماع وزراء خارجية الإتحاد يومي 17 و 18 من شهر دجنبر المقبل و ف الاخير كايتعرض كلشي  للتصويت في جلسة عامة للبرلمان الأوربي ف يناير المقبل .