الرئيسية > آش واقع > خاص. حركة تصحيحية جديدة ف الحزب المغربي الحر هدفها عزل “شارية” وها الأسباب
08/04/2021 09:30 آش واقع

خاص. حركة تصحيحية جديدة ف الحزب المغربي الحر هدفها عزل “شارية” وها الأسباب

خاص. حركة تصحيحية جديدة ف الحزب المغربي الحر هدفها عزل “شارية” وها الأسباب

الوالي الزاز – گود – العيون //
[email protected]

أفادت مصادر خاصة لـ “گود”، أن أعضاء بالمكتب السياسي للحزب المغربي الحر وضعوا على رأس أولويتهم إستمرار الحركة التصحيحية لتشمل عزل الأمين العام للحزب، إسحاق شارية من منصبه.

وقالت مصادر “گود” الخاصة، أن أغلبية أعضاء المكتب السياسي للحزب المغربي الحر وقعوا على لائحة تقضي بعزل الأمين العام إسحاق شارية، مشيرة أن 11 عضوا بالمكتب السياسي من أصل 19 وقعوا على لائحة عزل الأمين العام ونقل صلاحياته لنائبه أنوار بوجمعة.

وأوضحت مصادر “گود”، أن قرار عزل إسحاق شارية من لدن الحركة التصحيحية ذاتها التي أطاحت سابقا بالأمين العام السابق، محمد زيان، يعود لعدة هفوات وتجاوزات إرتكبها الأمين العام، إسحاق شارية، ومن ضمنها التطاول والهجوم على عدة رموز بالدولة دون حيازة أدلة ملموسة، وكذا المس بالمؤسسة الأمنية وتبنيه نفس مواقف القيادة السابقة للحزب، فضلا عن التكتم وحماية عضو بالمكتب السياسي للحزب كال الإتهامات لأعضاء المكتب السياسي المنحدرين من الأقاليم الجنوبية بشكل يمس وطنيتهم و وحدويتهم ونعتهم بالبوليساريو والإنفصاليين، وذلك من خلال عدم  تفعيل المسطرة التأديبية في حقه بعد تقرير لجنة التقصي.

وأضافت مصادر “گود”، أن من بين الأسباب الكامنة وراء السعي لعزل إسحاق شارية أيضا، الترهيب والضغط على أعضاء المكتب السياسي من أجل إجبارهم على تقديم إستقالاتهم وإقبار صوت المعارضة، ثم التكتم على ممتلكات الحزب لفائدة القيادة السابقة وعدم تفعيل مسطرة إسترجاعها، علاوة على عدم الإدلاء بمصادر تمويل مؤتمر المجلس الوطني المنعقد بتاريخ  26 دجنبر الماضي، والمؤتمر الإستثنائي في يناير الماضي، ومصاريف كراء وتجهيز مقر الحزب، والتشهير بأعضاء المكتب السياسي وترويج الإشاعة في حقهم واتهامهم بالعمالة والشيطنة، وعدم تفعيل المساطر القانونية لإسترجاع التنظيمات الموازية.

موضوعات أخرى