الرئيسية > آش واقع > خاص..تفاصيل 7 ساعات من المفاوضات العسيرة بين نقابيين ومسؤولين بوزارة الصحة على الخروقات بمديرية الأدوية والصيدلة
02/04/2021 08:30 آش واقع

خاص..تفاصيل 7 ساعات من المفاوضات العسيرة بين نقابيين ومسؤولين بوزارة الصحة على الخروقات بمديرية الأدوية والصيدلة

خاص..تفاصيل 7 ساعات من المفاوضات العسيرة بين نقابيين ومسؤولين بوزارة الصحة على الخروقات بمديرية الأدوية والصيدلة

هشام اعناجي ــ كود الرباط//

علمت “كود” من مصدر مطلع أن مدير الموارد البشرية عادل زنيبر باش، ترأس يوم أمس الخميس 1 أبريل الجاري اجتماعا بمقر المديرية، وصف بالساخن، حضرت فيه مديرة مديرية الأدوية بشرى مداح، المسؤولة الصامتة بوزارة الصحة، وممثلين عن نقابة الاتحاد المغربي للشغل برئاسة مصطفى سماء، الكاتب العام للمكتب النقابي للإدارة المركزية لوزارة الصحة للجامعة الوطنية للصحة.

وعلمت “كود” أن الاجتماع توقف في احدى اللحظات حيث هددت النقابة بالانسحاب من الاجتماع بسبب تعنت مسؤولي الوزارة في الاستجابة لمطالب النقابة خصوصا الملفات ذات حساسية.

وحسب معطيات “كود” فقد اتفق مسؤولي الصحة مع ممثلي النقابة، بعد أزيد من سبع ساعات من المفاوضات الشاقة، على مجموعة من النقط التي جاءت في الملف المطلبي للنقابة، باستثناء النقط 4 و5 و6 و7و8، بمبرر “السر المهني”.

وأفادت مصادر “كود” أن النقط العالقة، والتي ستتم مناقشتها بين مديرية الأدوية والصيدلة مباشرة مع المكتب المحلي للنقابة المذكورة، تتضمن فتح بحث قضائي من أجل البث في التزوير والخروقات التي تمت بالمديرية وتحميل الجزاءات القانونية على من قاموا بها وربط المسؤولية بالمحاسبة (النقطة 7 من الملف المطلبي).

وتتمحور النقطة الرابعة حول محاسبة من قام بتغيير تواريخ بطاقة حامل الشواهد والمراسلات PARAPHEUR المبعوثة اليها من طرف قسم الصيدلة وتعليل التأخير. (شبهة تزوير تواريخ وثائق إدارية مهمة)، إضافة إلى الطعن في الملاحظات غير المنطقة أثناء دراسة الشواهد والرخص من طرف أشخاص تجهل هويتهم وصفتهم الإدارية وخبرتهم في المجال.

والنقطة الخامسة تتعلق بالكشف عن خبايا شهادة الإيداع الخاصة بإحدى الشركات التي تداولها الإعلام مؤخرا، وتوضيح خلفيات الشائعة المرتبطة بتسريب هذه الشهادة.

ومن بين أهم النقط التي تم الاتفاق عليها :

– الكشف عن الترخيص المسلم من طرف اللجنة الوطنية لمراقبة حماية المعطيات ذات الطابع الشخصي و نوع مواقع و عدد كاميرات المراقبة بالمديرية ؛

– إحداث لجنة تقصي للوقوف على سبب تعطيل عمل القاعة البيضاء ( SALLE BLANCHE ) بوحدة الميكروبيولوجيا التابعة لمصلحة الاختبارات البيولوجية ، و هو ما ينعكس على جودة الأدوية ؛

– محاسبة المسؤولين عن نزع تأهيل منظمة الصحة العالمية لوحدة الميكروبيولوجيا من لائحة المختبرات العالمية المعتمدة و المؤهلة الصادر في 16 مارس 2020.

– إعادة النظر في الحيف الذي طال توزيع منحة كوفيد و الإفصاح عن لائحة المستفيدين من المنح بما فيها مكافئة نهاية السنة.

– تزويد قسم الصيدلة و قسم المختبر الوطني لمراقبة الأدوية بالموارد البشرية الضرورية ، لسد الخصاص المهول التي تعرفه المديرية نتيجة مغادرة العديد من الكفاءات من جراء التضييق :

– إشراك كل الصيادلة و الأطر العلمية المفتشين دون استثناء في عمليات التفتيش التي تقوم بها المديرية ، مع ضرورة تسطير برنامج سنوي للتفتيش ؛

– تسطير برنامج واضح المعالم للتكوين المستمر في مجالات تدخل المديرية ؛

– اعتماد مبدأي الكفاءة والشفافية في إسناد مناصب رؤساء الوحدات بالمختبر الوطني لمراقبة الأدوية ، مع مراعاة معايير الأقدمية و الخبرة في ذلك.

 

موضوعات أخرى

20/04/2021 22:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 6).. الممثل عبد الصمد الغرفي فحوار مع “كود”: التراويح غير سنة ومافيها باس نبقاو فديورنا.. وكنطالبو الحكومة بفتح المسارح