الرئيسية > آش واقع > خاص. تفاصيل صادمة على استغلال بنات فمحلات مساج ففاس.. كلهم من عائلات فقيرة ومحتاجة وكيخدمو أكثر من 16 ساعة يوميا وممنوع يخرجو للزنقة
24/05/2022 09:20 آش واقع

خاص. تفاصيل صادمة على استغلال بنات فمحلات مساج ففاس.. كلهم من عائلات فقيرة ومحتاجة وكيخدمو أكثر من 16 ساعة يوميا وممنوع يخرجو للزنقة

خاص. تفاصيل صادمة على استغلال بنات فمحلات مساج ففاس.. كلهم من عائلات فقيرة ومحتاجة وكيخدمو أكثر من 16 ساعة يوميا وممنوع يخرجو للزنقة

عمر المزين – كود //

حصلت “كَود” على تفاصيل حصرية حول تفكيك شبكات إجرامية تورط أفرادها في جرائم الاتجار بالبشر عن طريق استغلال دعارة الغير والوساطة وتروج المخدرات تحت غطاء مراكز التجميل في مدينة فاس.

وكشفت الأبحاث التمهيدية التي باشرتها عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية أن هذه الشبكات الإجرامية كانت تستعمل وسائل الإغواء والتغرير لاستخدامها في أعمال وغيابات غير مشروعة، وهو الذي جعل الضحايا يتبعن الجناة دون حاجة إلى الإكراه أو التحريض.

هذا الأمر، حسب ما ورد في الأبحاث، أجمع عليه جميع المتورطون في هذه القضية، الذين أكدوا أنهم من أجل استدراج العاملين بمختلف مراكز التدليك، حاولوا أن يخبرونهم بأنهم لم يعثروا على أي عمل يوفر لهم الأموال التي تتوفر لهم من خلال عملهم في هاته المراكز بطرق أسهل.

وأكد مجموعة من الضحايا أثناء الاستماع إليهن في محاضر قانونية بأنه يتم نقلهن خلال تواجدهن بالمركز، إلى منازل خاصة بالزبائن، قصد ممارسة الجنس عليهن، تم بعد ذلك، يقمن بنقلهن مرة أخرى إلى مركز التدليك قصد الاستمرار في نفس النشاط غير المشروع، وهو ممارسة الجنس مع زوار مراكز التدليك، مشيرين إلى أن هذا النقل “يتم برضا الضحايا ورضا من له سلطة عليهن أي أصحاب مراكز التدليك ومسيريه”.

مراكز التدليك التي تمارس فيها الدعارة واقتحمتها قبل أيام قليلة عناصر الفرقة الجهوية للشرطة القضائية، حسب المعلومات التي حصلت عليها “كًود”، هي في نفس الوقت أماكن لإقامة الضحايا، اللواتي يقضين حوالي 16 ساعة داخل نفس المركز.

داخل هذه المراكز يتم توفير بعض مقومات الحياة الأساسية من غرف، مأكل ومشرب، هذا الأمر اجمعن عليه مجموعة من العاملات بالمراكز وكذا مشغليهن، الذين أكدوا أنه يمنع على كل الفتيات مغادرة المراكز، وأنهن يأكلن ويشربن داخل المركز، كما تخصص لهن دواليب خاصة بوضع ملابسهن.

وذكرت مصادر “كَود” أن جل العاملات بمراكز التدليك في فاس تبين أنهن ينحدرن من وسط اجتماعي فقير وهش، وحالتهن الاجتماعية صعبة، بالإضافة إلى مستواهن التعليمي المتوسط، هذا الأمر دفعهن لقبول استغلالهن من قبل أصحاب هذه المحلات في جرائم الاتجار بالبشر.

موضوعات أخرى

24/06/2022 23:00

الأحرار دار بيان تحطات فيه النقاط على الحروف فأحداث مليلية الخطيرة.. تضامن مع الضحايا والجرحى وتنويه بمهنية القوات العمومية وتأكيد على الاعتزاز بالشراكة بين المغرب وإسبانيا