الرئيسية > آش واقع > خاص. بعد بنشماش..نهاية العنصر قربات: تأسيس تيار التغيير رسميا
24/02/2020 15:30 آش واقع

خاص. بعد بنشماش..نهاية العنصر قربات: تأسيس تيار التغيير رسميا

خاص. بعد بنشماش..نهاية العنصر قربات: تأسيس تيار التغيير رسميا

هشام اعناجي كود مكتب الرباط//

علمت “كود” من مصدر موثوق، أن قادة حزب “الحركة الشعبية يسابقون الزمن لإعلان ميلاد “تيار التغيير” بشكل رسمي، من أجل تنحية “الحرس القديم” بالحزب، وعلى رأسهم أمحند العنصر، الأمين العام الحالي الذي بسط زعامته على رأس الحزب لأزيد من ثلاثة عقود ونصف العقد.

وحسب مصدر من تيار التغيير، تحدث إلى “كود”، فإنه “تم الاتفاق على الإعلان رسميا عن ميلاد هذا التيار في غضون 20 يوما”، مؤكدا أن “تجربة تيار المستقبل في البام ملهمة جدا وأن هناك حاجة إلى تغيير النخب الحزبية التقليدية”.

وحصلت “كود” على أسماء القادة الرئيسيين في تيار التغيير، سننشرها لاحقا، حيث تتميز بوجود “قيادي بارز كان ضمن المؤسسين لحركة “لكل الديمقراطيين”.

وأوضحت مصادر “كود” أن “تيار الاستوزار داخل الحركة الشعبية المقرب من العنصر، والمدعوم من الوزير بوشارب، يقوم بتشويه صورة قادة التغيير عبر تسريبات مغلوطة إلى وسائل التواصل الاجتماعي والاعلام، كما جرى مؤخرا مع كل محمد مبدع، رئيس الفريق الحركي الذي أعلن إنضمامه إلى التيار، وفاطنة الكيحل الوزيرة السابقة التي تدعم تحركات تيار التغيير”.

وكشف ذات المصادر أن “الضغط على مبدع للتراجع عن دعم تيار التغيير لن يفيد بأي شي”، مؤكدا أن “مبدع سيواجه كل تلك التسريبات بمعطيات دقيقة سيكشف عنها وقد كذب عددا منها، ومن ضمن ما كذب خبر سحب جواز سفره”.

وتأتي هذه التحركات التي يقودها تيار “التغيير” بزعامة أحد أطر المكتب الشريف للفوسفاط سابقا، لحسن آيت يشو، ومحمد مبدع رئيس الفريق النيابي للحزب، وفاطنة الكيحل الوزير السابقة، ووزير الداخلية السابق محمد حصاد، وعدد من الأطر والمهندسين الشباب، بعد حراك غير مسبوق داخل عدد من الأحزاب السياسية، منذ إعلان الملك محمد السادس عن تشكيل لجنة النموذج التنموي.

ويبحث تيار “التغيير” عن نموذج سياسي وتنظيمي جديد داخل “الحركة الشعبية” يوازي النموذج التنموي.

وبعد نجاح نداء المستقبل في حزب “الأصالة والمعاصرة” الذي أربك حسابات المؤسسين حينما غير من هوية “الحزب” من “مواجهة الاسلاميين” إلى “التقرب منهم”، “كود” تتبعت خيوط “الصراع الداخلي” بحزب “الحركة الشعبية”، حيث تبين وجود تيار يسعى نحو “تحديث الحركة” وتغيير “النمط التقليدي” في تدبير الحزب.

يقول قيادي في تيار التغيير، في حديثه مع “كود”، إن “الهدف الحقيقي وراء تشكيل التيار هو لم شمل الحركيين وتثبيت مبادئ جديدة من خلال التأطير بدل الزجر”، مؤكدا وجود “حرب حقيقية داخل الحزب بهدف تغيير العقليات”.

 

وعن خطة التيار داخل الحزب، يقول أحد قادة التيار داخل المكتب السياسي للحزب، إن “التوافقات مع بعض التنازلات وإعطاء الفرصة للشباب الحاملين لآليات جديدة والكفاءات، عناصر أساسية في التغيير الذي نسعى إليه داخل الحركة الشعبية”.

 

وحسب ذات المصدر، فإن الحركة الشعبية تعاني من “عقليات بعض الأعيان” الذين لم يواكبون سيرورة “التحديث” والتطور الدستوري في المغرب، مضيفا :”لا يعقل أن تعقد بعض المؤتمرات داخل الفيرمات، ولا يعقل اتخاذ القرارات في الولائم، اليوم نسعى إلى حزب مؤسسات، حزب يواكب التحولات”.

 

وانتقد قادة تيار “التغيير” استمرار بعض السلوكات داخل التنظيم، بحيث أنهم “أصبحوا يرفضون منطق الشيوخ”، داعين إلى “ضرورة القطع مع مرحلة الزعماء الذين عايشوا ثلاث ملوك”.

 

وحسب معطيات توصلت بها “كود”، فإن تيار التغيير يعتمد في صفوفه على “كفاءات” من مهندسين وأطر داخل عدد من القطاعات، مستلهما تجربته من “نداء المستقبل” في “البام”، حيث يسعى قادة التيار إلى “خلق دينامية جديدة” والقطع مع منطق “الزعامات والولاءات”.

 

موضوعات أخرى

01/04/2020 22:00

الدكتور خاتوف رئيس قسم الإنعاش بالمركز الاستشفائي الجامعي الحسن الثاني بفاس لـ”كود”: ها فوائد الدوا ديال “كورونا” -فيديو