الرئيسية > آش واقع > خاص. اللقاء الثاني بين رئيس الحكومة وزعماء الأحزاب سالا بلا قرارات..ومسؤول حزبي لـ”كود”: تقدمنا فالنقاش وغانمشيو فالتوافق على القوانين الانتخابية
23/09/2020 20:30 آش واقع

خاص. اللقاء الثاني بين رئيس الحكومة وزعماء الأحزاب سالا بلا قرارات..ومسؤول حزبي لـ”كود”: تقدمنا فالنقاش وغانمشيو فالتوافق على القوانين الانتخابية

خاص. اللقاء الثاني بين رئيس الحكومة وزعماء الأحزاب سالا بلا قرارات..ومسؤول حزبي  لـ”كود”: تقدمنا فالنقاش وغانمشيو فالتوافق على القوانين الانتخابية

هشام اعناجي -مكتب الرباط///

علمت “كود ” من مصدر مطلع أن اللقاء الذي جمع بين رئيس الحكومة وزعماء الأحزاب السياسية الثمانية الممثلة في البرلمان، انتهى قبل قليل، حيث عرف اللقاء “تطور نوعي” على مستوى النقاش الدائر حول القوانين الانتخابية.

وحسب مصدر حضر اللقاء ل”كود”، فإن جميع زعماء الأحزاب بمعية رئيس الحكومة، اتفقوا على كتم أسرار الاجتماع، بغية انضاج “التوافق” حول النقط الخلافية في مذكرات الأحزاب السياسية المقدمة لوزارة الداخلية، خصوصا فيما يتعلق بالقاسم الانتخابي والعتبة الانتخابية واللائحة الوطنية للشباب والنساء، ونمط الاقتراع (الفردي/ اللائحي) في الجماعات الحضرية والقروية.

الاجتماع بدا مع السادسة مساء وسالا تقريبا في حدود الثامنة مساء

وأوضح مصدر حزبي أخر ل”كود”، أنه من بين النقط الخلافية في قضية عتبة الاقتراع، هو أن حزب العدالة والتنمية يقترح تخفيض العتبة على مستوى الجماعات الحضرية والقروية، بحيث يكون يكون اعتماد الاقتراع باللائحة بدءا من 20 الف نسمة في كل جماعة، واعتماد نظام الاقتراع الفردي لما دون 20 الف نسمة. وهذا ما ترفضه احزاب المعارضة التي تطالب بالرفق من عدد السكان الى 50 الف نسمة من اجل اعتماد نظام اللائحة، ويطالب الاتحاد برفعها الى 70 الف نسمة، والاتحاد الدستوري الى 100 نسمة (اي الغاء نظام الاقتراع باللائحة).

ومن النقط الخلافية هو أن البي جي دي يظالب بـ”توسيع نمط الاقتراع باللائحة وفق أكبر بقية، واعتماد عتبة 6%، والاحتفاظ بعتبة 3% بالنسبة لدائرة اللائحة الوطنية”. وهو ما ترفضه باقي الاحزاب التي تطالب بعتبة 3 في المائة، ويطالب البام بالغاء العتبة بشكل نهائي.

وبخصوص القاسم الانتخابي، تتفق 4 أحزاب وهي الأحرار والحركة الشعبية والاتحاد الاشتراكي والاتحاد الدستوري، على مقترح القاسم الانتخابي على أساس المسجلين (هاد القاسم كيحدد توزيع المقاعد في كل دائرة بعد إجراء عملية التصويت)، بمعنى أن الناس لي مشاركين ومصوتوش غادي يساهمو ف تحديد المقاعد لي غادي يحصل عليهم كل حزب، يعني المقاطعين غادين يطلعو برلمانيين، وهادي رافضها البي جي دي حيث كتعني تقليص المشاركة ديالو ف الانتخابات. وغادي يخسر أكثر من 25 تال 30 مقعد.

في حين لا يزال حزب “الأصالة والمعاصرة” منقسما حول طريقة احتساب القاسم الانتخابي، بين من يرى ضرورة الحفاظ على نفس القاسم، حيث تاهو غادي يخسر مقاعد، ومن يرى ضرورة اعتماد تعديل جديد متفق عليه مع حزبي البي بي اس والاستقلال، يكمن في احتساب القاسم المشترك بناء على الأصوات المعبر عنها بما فيها الصحيحة والملغاة. عكس البي جي دي لي باغي غير احتساب القاسم على أساس الأصوات الصحيح.

موضوعات أخرى

23/10/2020 22:00

الوداد مرمدات سمعة الكرة المغربية في القاهرة.. فضيحة كروية كبيرة للأحمر بالإقصاء من عصبة الأبطال الإفريقية بخماسية أهلاوية