الرئيسية > آش واقع > خاص. الشراكة الاسبانية المغربية وصلات للصحة: ايت الطالب غايطير لمدريد للقاء نظيرتو كارولينا ومسؤولين اسبان وها التوجهات الكبرى لهاد الزيارة
19/08/2022 17:30 آش واقع

خاص. الشراكة الاسبانية المغربية وصلات للصحة: ايت الطالب غايطير لمدريد للقاء نظيرتو كارولينا ومسؤولين اسبان وها التوجهات الكبرى لهاد الزيارة

خاص. الشراكة الاسبانية المغربية وصلات للصحة: ايت الطالب غايطير لمدريد للقاء نظيرتو كارولينا ومسؤولين اسبان وها التوجهات الكبرى لهاد الزيارة

هشام أعناجي ـ كود الرباط//

علمت “كود” من مصدر مطلع أن خالد ايت الطالب وزير الصحة والحماية الاجتماعية، غايمشي فزيارة عمل رسمية الى اسبانيا، للقاء وزيرة الصحة الإسبانية، كارولينا داريا، وكذا وفد بارز من المسؤولين، وذلك في سياق تفعيل الشراكة الاستراتيجية بين الرباط ومدريد والتي حدد الملك محمد السادس أبرز توجهاتها في بلاغ سابق للديوان الملكي.

وكشف مصدر “كود” أن تبادل التجارب والاستفادة من التطور الذي عرفته المنظومة الصحية الاسبانية، واطلاق اتفاقيات مهمة، وراء هذه الزيارة الرسمية.

وأكد مصدر “كود” أن خالد ايت الطالب، مخداش عطلة فهاد الوقت، وخدام على مشروع تعميم الحماية الاجتماعية وكيفية تنزيل القانون الاطار ديال الصحة، وكذلك تنزيل قانون الوظيفة الصحية لي غادي يبدل طريقة عمل الاطر الصحية بشكل نهائي، بحيث غايولي العمل فالقطاع العام والخاص بحال بحال.

طبعا المغرب كان كيفكر جديا يطور نظامو الصحي، ولقا بلي افضل نموذج قريب ليه هو اسبانيا، هاد البلد عندو نظام صحي متطور جدا ويعتبر من افضل الانظمة الصحية فالعالم.

مصدر حكومي كان هضر مع “كود” على قانون الوظيفة الصحية وقال بأن المغرب غادي ينقل التجربة الاسبانية لي ناجحة، خصوصا فطريقة تدبير الموارد البشرية.

ويعتبر النظام الصحي في اسبانيا من أفضل الأنظمة الصحية في العالم. فإضافةً إلى أن الدولة تقوم بتأمين الضمان الصحي الكافي لجميع مواطنيها. فإن هذا النظام عندو بنية تحتية حديثة وشبكة من المستشفيات والمستوصفات والعيادات المجهزة بأحدث التكنولوجيا.

المغرب فتح باب الاستثمار للأجانب فالقطاع الخاص. وكيبقا السؤال واش الدولة غاتعطي تسهيلات للإسبان لي مستثمرين فبلادهم فقطاع الصحة ويجيو للمغرب ويديرو استثمارات حقيقية ويخلقو منافسة قوية؟ طبعا هاد التوجه فين غاديا المملكة.

وفهاد سياق تم توقيع اتفاقيات فالمغرب بين قطاعات وزارية لتطوير المنظومة الصحية، منها اتفاقية إطار حول تنفيذ برنامج للرفع من عدد مهنيي قطاع الصحة في أفق سنة 2030 اللي الهدف منها الرفع من عدد مهنيي الصحة من 17.4 لكل 10.000 نسمة المسجل سنة 2021 إلى 24 ‏ بحلول العام 2025 ثم إلى 45 في أفق سنة 2030، وهو ما يستدعي الرفع من عدد خريجي كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان مرتين، وعدد خريجي المعاهد العليا للمهن التمريضية وتقنيات الصحة ثلاث مرات في أفق 2025، إضافة إلى إرساء هندسة جديدة للتكوين الأساسي في كليات الطب والصيدلة وطب الأسنان، وإحداث 3 كليات للطب والصيدلة و3 مراكز استشفائية جامعية بكل من الراشيدية وبني ملال وكلميم.

وتبلغ كلفة الاتفاقية  ما يفوق 3 مليارات درهم، علاوة على كلفة إحداث 3 مستشفيات جامعية جديدة.

موضوعات أخرى

25/09/2022 20:30

رئيس وأعضاء البرلمان الإفريقي مشاو لميناء طنجة: حنا منبهرون بالبنيات التحتية العصرية والتكنولوجيا لي عرفها المغرب – تصاور