الرئيسية > آش واقع > حوار 2ـ2: مدير “إف.بي.آي” المغرب لـ”كود”: أبو وليد الصحراوي حالة حية على تورط عناصر انفصالية بالبوليساريو فالإرهاب وهذا ردي على لي كيهاجمو الأمن فخرجاتهم.. و”الهيش مول التريبورتور” كان قبل ما يتشد على وشك يصفيها لأشخاص كيخالفهم الأفكار وكيمثلو مؤسسات الدولة
07/01/2021 17:00 آش واقع

حوار 2ـ2: مدير “إف.بي.آي” المغرب لـ”كود”: أبو وليد الصحراوي حالة حية على تورط عناصر انفصالية بالبوليساريو فالإرهاب وهذا ردي على لي كيهاجمو الأمن فخرجاتهم.. و”الهيش مول التريبورتور” كان قبل ما يتشد على وشك يصفيها لأشخاص كيخالفهم الأفكار وكيمثلو مؤسسات الدولة

حوار 2ـ2: مدير “إف.بي.آي” المغرب لـ”كود”: أبو وليد الصحراوي حالة حية على تورط عناصر انفصالية بالبوليساريو فالإرهاب وهذا ردي على لي كيهاجمو الأمن فخرجاتهم.. و”الهيش مول التريبورتور” كان قبل ما يتشد على وشك يصفيها لأشخاص كيخالفهم الأفكار وكيمثلو مؤسسات الدولة

حاوره أنس العمري ـ كود الرباط//

في الجزء الثاني من الحوار مع المراقب العام حبوب الشرقاوي، تحدث مدير (إف. بي. آي) المغرب عن التحديات التي تواجهها المملكة في مكافحة الإرهاب.

https://fb.watch/2SK1syhZeT/

وقال مدير المكتب المركزي للأبحاث القضائية إن منطقة الساحل والصحراء تشكل حاليا تهديدا إرهابيا كبيرا بالنسبة للمغرب ولدول المنطقة ككل، مشيرا إلى أن التواجد في هذا الموقع الجغرافي المضطرب أمنيا جعل المملكة تتعامل مع هذا الخطر باليقظة المستمرة والدائمة، خصوصا في ظل إظهار التحقيقات في القضايا المعالجة وجود تقاطع بين الجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية والإرهاب، عبر انتشار السلاح والاتجار في المخدرات والاتجار في البشر.

وأيضا، يضيف الشرقاوي، مع كشف المساطرة المنجزة قيام عناصر انفصالية بجبهة «البوليساريو» بعمليات استقطاب وإرسال للمتطرفين وإرسالهم إلى منطقة الساحل. وهو تحدي يضاعفه، حسب مدير «البسيج»، عدم تعاون الأمن الجزائي مع نظيره المغربي، والذي يوجد في الدرجة الصفر.

1) من بعد ما أصبح عبد اللطيف حموشي يجمع بين منصبي مدير مديرية مراقبة التراب الوطني ومديرية الأمن، شناهو لي تبدل فالبوليس؟

سؤال وجيه. جمع السيد المدير العام للأمن الوطني ومراقبة التراب الوطني بين هاد المنصبين كان من أهم الميزات لي كان عندها إنعكاس إيجابي كبير. فبتوفر هذه الميزة العمل الأمني يسير بوتيرة ممتازة جدا، خاصة في ظل وضع رهن إشارة مختلف المصالح جميع وسائل الاشتغال سواء اللوجيستكية أو التزويد بالموارد البشرية، وما يواكب ذلك من حرص شديد من السيد المدير العام على الاهتمام بالجانب الاجتماعي لرجل الأمن وتوطيد آليات الحكامة الجيدة، وترسيخ النزاهة والاستقامة والشفافية بهذا الجهاز وتشبيبه بأطر تتمتع بكفاءة عالية.

حاليا، جميع الأجهزة الأمنية كتحس بأنه كاين مناخ فاش تخدم… معاه ما يمكنش لأي واحد لي كي كيبغي خدمتو ما يبذلش أقصى ما عنده لأداء واجبه. كلشي فعهده واخد حقو المظلوم.. المواطن، وذلك فإطار احترام القانون والحريات الفردية للأشخاص. رجل ما كيعرف غير تطبيق القانون ولا شيء غيره. ما كينعسش وكيسهر ليل نهار على شغلو.

2) كيفاش كيقدر الواحد يخدم مع رجل بكل هاد الطاقة والكفاءة العالية.. ولي هو إيقاع ما كيقدرش عدد كثير يسايرو وكيكون متعب ليه؟

الهيكلة ونظام المناوبة لي معتمد مسهل باش كل واحد يدير خدمتو بلا ما يعيا.. وساهل أن الواحد يأدي واجبو فجو منظم. وراكم لاحظتو كيفاش حتى فهاد الظرف الصحي الطارئ لي كنعيشوه، والمتمثل في ظهور (كوفيد ـ19) بالمملكة، النظام لي خدام فيه البوليس، ولي كيتيح أن كل واحد كيدير خدمتو كما يجب بلا ما يتستنزف.

السيد المدير العام برهن على كفاءات مهنية جد عالية لا على المستوى المحلي أو الدولي، والكل كيعرف المكانة التي يحظى بها عالميا.
وأنا كنكون جد فخور وسعيد عندما أشاهد المدير العام ل (الديستي) والأمن الوطني يجري توشيحه بأوسمة من دول كفرنسا، وإسبانيا.. وهذا يؤكد على أنه يسير في الاتجاه الصحيح.. وحب الجميع له راجع لكونه كيأدي الأمانة بصدق وإخلاص وتفاني.

3) بعض السياسيين كيهاجمو فخرجات ليهم الأمن.. ما تعليقكم على ذلك؟

كيبقا فيا الحال بزاف. لأن الناس لو يعرفو المجهودات والأعمال الدقيقة لي كتقوم بها المؤسسة الأمنية ومصالحها وكيفاش الناس كضحي لحماية أرواح الناس وضمان سلامة ممتلكاتهم ما يجيش واحد ويبخس هاد الخدمة الكبيرة لي كدار.

4) (مقاطعا).. كنظن هادشي متعمد؟

في هذه الحالة، كنكول بأنه كاع لي كتكون خرجاته بسوء نية عمرو ما يفلح. وهذا النوع كنسميهم أعداء النجاح.. وكيسعاو لوضع العصا في الرويضة باش الأمن ما يزيدش الكدام فالمسار الناجح لي غادي فيه.. وكلشي كيعرف بأنك إلى قستي فالأمن قستي فبزاف ديال لحوايج.

لذا، أريد أن أؤكد، أن المجهودات التي تقوم بها الأجهزة الأمنية جد جد جبارة. وهي لا تهتم بهذه الادعاءات والافتراءات، في ظل ما يشهد لهذه المؤسسة من قيام بواجبها على أكمل وجه ومن فعالية ونجاعة واحترافية في التصدي لمختلف المخاطر.

الأمن والأمان أساس كل شيء، ونحن محسودون على هذه النعمة التي ترفل فيها المملكة..  وإننا لجنود مجندين خلف جلالة الملك، والذي بفضل سياسته الرشيدة يسير المغرب في رقي وازدهار متواصل.

5) منذ إحداث «البسيج» وإلى اليوم تسجل تراجع للخطر الإرهابي بالمغرب، وهادشي كتعكسو حصيلة عدد الخلايا المفككة سنة بعد أخرى، ما سر هذا التفوق؟

سر نجاح المكتب المركزي للأبحاث القضائية يندرج في الاستراتيجية الوطنية التي اعتمدتها المملكة، تحت القيادة الرشيدة لجلالة الملك، والمبنية على مقاربة استباقية ذات أبعاد قانونية وأمنية ودينية وسوسيو اقتصادية.

فبالنسبة للجانب القانوني، جرى تعزيز الترسانة القانونية بالقانون رقم 03-03 المتعلق بمكافحة الإرهاب، والذي تممه قانون 86ـ14، المجرم للالتحاق بالتنظيمات الإرهابية والمشاركة في الأعمال الإرهابية خارج البلاد، سواء بشكل فردي أو جماعي أو منظم أو غير منظم.
ورافق تعزيز هذه الترسانة تنزيل سلسلة من التدابير الأمنية الاستباقية الخاصة لمواجهة هذه المخاطر، ومنها اعتماد جواز السفر وبطاقة تعريف بيومترية، ونشر عناصر فرقة «حذر» في المواقع الحساسة، وما إلى ذلك.

بعد ذلك، وفي إطار ذات الاستراتيجية الوطنية، أحدث في 20 مارس 2015، مكتب «البسيج» بناء على قرار مشترك بين وزيري الداخلية والعدل آنذاك رقم 1 35ـ11، المغير والمتمم لقانون المسطرة الجنائية، والذي بموجبه منحت، طبقا لما تضمنته المادة 20، الصفة الضبطية للسيد المدير العام لمراقبة التراب الوطني وولاة الأمن والمراقبون العامون للشرطة وعمداء الشرطة وضباطها بهذه الإدارة، فيما يخص الجرائم المنصوص عليها في المادة 108 من هذا القانون.

ومن هنا يتبين، أن قوة ونجاعة هذا الجهاز تمكن في كونه الذراع القضائي لمديرية مراقبة التراب الوطني، والتي علم الجميع أن جميع الخلايا المفككة بعد أحداث 16 الماي الإرهابية، كانت بناء على المعلومات القيمة والدقيقة التي توفرها لا للمكتب ولا للفرقة الوطنية للشرطة القضائي وباقي الأجهزة.

وبالعودة إلى الحديث عن «البسيج» فإن أبرز ما يميز منهجيته في العمل هو التتبع والسرعة في أداء العمليات واستغلال المعلومات المقدمة من «الديستي».
زيادة على ذلك، هو أن عناصر المكتب المركزي للأبحاث القضائية يشتغلون باحترافية ويمتازون بالكفاءة ولديهم خبرة، كما أنهم استفادوا من تكوين عالي على جميع المستويات، بالإضافة إلى مدهم بجميع الوسائل اللوجيستكية والمادية لأداء مهامهم.

6) شناهو المميز فبروفيلات ناس «البسيج»؟

من أبرز المواصفات هو الدقة في العمل، والدراسات الموسعة والاحترافية المهنية، والتكوين المستمر سواء داخل المغرب أو خارجه، وتحليل المعطيات التي يجري التوصل بها بإتقان شديد. وهو ما يمكن من إحباط المشاريع التخريبية قبل انتقال المتورطين في الترتيب لها إلى مرحلة التنفيذ. وهذا ما تبينه أرقام الحصيلة المسجلة في الخمس سنوات الماضية، إذ في 2015 جرى تفكيك 21 خلية، لينتقل الرقم إلى 19 في السنة الموالية، مواصلا التراجع في 2017 ليصل إلى 9 ثم 11 في 2018 و14 في السنة التي بعدها، لينخفض العدد في 2020 إلى ثمانية.

ولماذا سجل هذا الرقم بالضبط في ظل ما شهده العالم من حدث طارئ تمثل ظهور وباء (كوفيد ـ19)؟ لكون أن إيديولوجية التطرف معمرها كتهدأ.

فمن يحمل أفكار تخريبية ولديه انتماءات عقائدية متطرفة دائما يسعى إلى محاولة ترجمة أجندته الإرهابية على الأرض. كما هو الشأن بالنسبة لأفراد خلية تطوان، وتمارة، وطنجة، والذين حاولوا القيام بأعمال تخريبية ظنا منهم أن الأجهزة ستكون منشغلة أكثر بتدبير الجائحة. ولكن العكس هو الذي كان.. اليقظة استمرت في أعلى مستوياتها لتأمين البلاد من مختلف المخاطر.

7) قبل الانتقال لمحور آخر فحوارنا، واش ممكن تحدثنا أكثر على خلية (الهيش مول تريبورتور) ولي الناس فالأول ما انتابهوش لخطورتها قبل ما يتفاجأوا بوحشية «أميرها» والمشاريع التخريبية المخيفة لي خططات ليها؟

الخلايا الإرهابية من ناحية المنهجية وعقيدتهم المتطرفة كلهم عندهم هدف واحد وهو التخريب والدمار وإزهاق أرواح الغير وخلق حالة من عدم الاستقرار في أي مكان.
لكن الملفت في خلية «الهيش مول تريبورتور» هو أنها كانت قريبة جدا من تنفيذ مشروعها التخريبي بعدما حضرات ليه بوتيرة سريعة.

غير أن اليقظة الأمنية مكنت من جعل التدخل للإيقاف عناصرها يكون في الوقت المناسب. والدليل لي زاد أكد أن هاد العملية الاستباقية جنبات المملكة حمام دم، بالإضافة إلى طبيعة المحجوزات التي ضبطت، الجريمة الشنعاء لي ارتكب زعيم الخلية في حق موظف سجن تيفلت.

وقد بينت التحقيقات المنجزة مع أفراد هذه الخلية طيلة 11 يوما، أنه قبل إيقافه كان على وشك تصفية أشخاص يخالفهم الأفكار ويمثلون مؤسسات الدولة.

8) شناهي أكثر التحديات لي كتواجهوها حاليا لصد الخطر الإرهابي؟

منطقة الساحل والصحراء تشكل حاليا تهديدا إرهابيا كبيرا بالنسبة للمغرب ولدول المنطقة ككل.
فهذه المنطقة الشاسعة غير خاضعة للرقابة، وأصبحت، بعد اندحار «داعش» بالساحة العراقية ـ السورية، تمركزا لتنظيمات إرهابية، بما فيها «القاعدة»، وتنظيم «الدولة الإسلامية»، والقاعدة في بلاد المغرب الإسلامي، والمرابطون، وجند الخلافة.

وفي ظل تواجده في هذا الموقع الجغرافي المضطرب أمنيا، يتعامل المغرب مع هذا الخطر الإرهابي باليقظة المستمرة، خصوصا مع إظهار التحقيقات في القضايا المعالجة وجود تقاطع بين الجريمة المنظمة والهجرة غير الشرعية والإرهاب، عبر انتشار السلاح والاتجار في المخدرات والاتجار في البشر.

المملكة واعية بأنها ليست في منأى عن هذا الخطر. لذا فإنها تتسلح باليقظة الدائمة لمواجهته، وهو تهديد ينضاف إليه تحدي آخر يتمثل في كشف المساطر المنجزة من قبل الفرقة الوطنية للشرطة القضائية أو المكتب المركزي للأبحاث القضائية أن عناصر انفصالية ما يسمى بجبهة «البوليساريو» تقوم بعمليات استقطاب وإرسال للمتطرفين وإرسالهم إلى منطقة الساحل.

https://fb.watch/2SKdfBk-VH/

كما تبين المعطيات المتوفرة أن ما زيد عن مائة انفصالي تبين أن لديها علاقة بالتنظيمات الإرهابية، وهو ما يظهر أن هذه الآفة تغلغلت في «البوليساريو».
وعدنان أبو وليد الصحراوي، زعيم تنظيم «الدولة الإسلامية» في الصحراء الكبرى، حالة حية على تورط عناصر «البوليساريو» الإرهاب. فقد كان ينتمي للجبهة الانفصالية وقام بعدة بعدة عمليات إرهابية على الحدود المالية ـ النيجيرية أسفرت عن مقتل فرنسيين وأمريكيين.
وقد خصصت الولايات المتحدة الأمريكية مكافأة مالية لكل من يدلي بمعلومات عنه.

9) هاد التهديد المتنامي كيفرض تعاون..واش هاد الآلية متوفرة بين الأمن الجزائر ونظيره المغربي؟

أقوالها وأؤكدها التعاون مع الجزائر صفر… ليس هناك تنسيق أمني، في وقت توسعت فيه هذه الآلية وتعززت مع عدد من الشركاء سواء الدوليين أو دول مغاربية وإفريقية. والذي كان من ثماره أن المغرب أضحى يحظى بمكانة متميزة ويحتل موقع ريادي في الحرب على هذه الظاهرة. والكل يعلم، أن المملكة سبق لها أن قدمت معطيات جدة مهمة ودقيقة لعدد من الدول، منها فرنسا وإسبانيا وهولندا والولايات المتحدة الأمريكية، ساهمت في تفكيك عدد من الخلايا الإرهابية.

وهذا، جعل دول العالم تنظر لها بنظرة جد إيجابية نظرا لمدى تعاونها في هذا المجال. وهو مسار توج أخيرا بتوقيع المغرب ومنطمة الأمم المتحدة، اتفاق مقر يتعلق بإحداث مكتب برنامج بالمغرب لمكافحة الإرهاب والتكوين في إفريقيا، تابع لمكتب الأمم المتحدة لمكافحة الإرهاب. والذي يتجلى دوره في توحيد جهود التصدي لهذه الآفة.

موضوعات أخرى

26/01/2021 18:00

ميكروطروكوار “كود”.. آراء المغاربة على حملة التلقيح فالمغرب: خاص يسبقو الشباب وماشي الشيبانيين حيت هوما عرضة كثر للإصابة بكورونا – فيديو

26/01/2021 17:50

المجلس الأعلى للسلطة القضائية بدا الدورة الأولى ديالو هاد العام بالمتابعات التأديبية فحق عدد من القضاة وتعيينات جديدة غاتخرج فالساعات الجاية

26/01/2021 17:03

هادي تصطي الدزاير ها علاش مغربية الصحرا باقية. الرباط لاعب الشامبيانز ليگ دمكافحة الارهاب. الديستي هدات لميريكان خدمة استخباراتية باش قرقبو على عسكري داعشي كان غادي يضرب نيويورك

26/01/2021 16:50

حصيلة تنفيذ برنامج تعاون “الميثاق الثاني” بين المغرب والميركان. النسبة ديال الالتزام بالنفقات ضوبلات مقارنة مع الصيف لي فات و وصلات ل 67,62 فالماية ما يعادل 304,3 مليون دولار.. و ها التفاصيل

26/01/2021 16:30

سمع على وذنيه عاود تاني. وزير خارجية الدزاير بوگادوم مشا للكونكَو لي عندها قنصلية فالداخلة و غادي ترأس الاتحاد الأفريقي الشهر الجاي.. بغا يدافع على البوليساريو والرئيس الكونگولي سد عليه: حنا مع مغربية الصحرا

26/01/2021 16:20

ريزو كبير طاح فمراكش..  القضية فيها تسهيل عملية هروب واحد المجرم من جنسية أجنبية واستغلال معطيات بنكية للنصب و الاحتيال وعدم التبليغ بجريمة