الرئيسية > آش واقع > حوار خاص..رئيس جمعية تويزي لي خدمات مع البلجيكيات لي قادو الطريق فتارودانت لـ”گود”: 15 سنة من العمل ويجي واحد يدمر كولشي بسبب الكلاخ وها الأعمال لي دارو البلجيكيات فالدوار – صور
07/08/2019 09:30 آش واقع

حوار خاص..رئيس جمعية تويزي لي خدمات مع البلجيكيات لي قادو الطريق فتارودانت لـ”گود”: 15 سنة من العمل ويجي واحد يدمر كولشي بسبب الكلاخ وها الأعمال لي دارو البلجيكيات فالدوار – صور

حوار خاص..رئيس جمعية تويزي لي خدمات مع البلجيكيات لي قادو الطريق فتارودانت لـ”گود”: 15 سنة من العمل ويجي واحد يدمر كولشي بسبب الكلاخ وها الأعمال لي دارو البلجيكيات فالدوار – صور

كود الرباط//

في حوار خص به “كود”، كشف حسن آيت عدي رئيس جمعية تيويزي ف تارودانت اللي دارت شراكة مع جمعية بوورد البلجيكية اللي جابو المتطوعات باش يقادو طريق واعرة ف دوار اضارنومان بإقليم تارودانت، عن تفاصيل مثيرة تتعلق بالعمل الذي يخوضه رفقة فريق من الشباب المتطوعين مع هاد الجمعية البلجيكية.

ايت عدي، البالغ من العمر 45 سنة والحاصل على إجازة تخصص فيزياء، أحد الشباب الفاعلين بالمنطقة، قال في حوار له مع “كود” إنه “تحسر لهذا الحجم من التفاعل في الفايسبوك، بالرغم أن الأعمال التي تقوم به جمعية بوورد البليجيكية دام لـ14 سنة، وفيها انشطة كثيرة وبالعكس راهم كيشركو معانا الطعام والأعراس والتقاليد”.

وإليكم نص الحوار كاملا:

سؤال “كود”: كيفاش جات قصة الصورة لي دارت البوز فالفايسبوك وهاجموها اسلاميون؟

ايت عدي:

أولا حنا كنخدمو مع هاد الجمعية منذ سنة 2004، أي ما يقارب 15 سنة، الاشتغال كاين على بزاف ديال الورشات الكثيرة من بنيات تحتية وسواقي ديال الري وبناء مركبات ثقافية وتنظيم أنشطة ثقافية.

بدينا ببناء مركب سوسيو ثقافي (الصور) بعد انتهاء الأشغال مررنا إلى البنيات التحتية والتبليط، ومن هنا جات هاد الصورة.

سؤال “كود”: واش كل سنة كايديرو نفس الانشطة وشنو طبيعتها؟

ايت عدي:

نعم كل سنة تقريبا، وكل سنة كيجيو مجموعات من 2 تال 3 وكيكون فيهم من 10 تال 17 فرد وماشي كولشي بلجيكيات فيهم اوربيات طبعا من بنات وطلبة وباحثين وباحثات ومربيين واساتذة.

سؤال “كود”: شكون كيخلص عليهم ف التنقل والآكل والاقامة وكيفاش كيعيشو مع الساكنة ف الدوار؟

ايت عدي:

كيخلصو المؤونة ديالهم من جيبهم وحنا كنشتغلو معهم ف الانشطة لي كيبغيو يديرو فالمنطقة، بالتوازي مع ذلك فاش كيكون شي عرس كيحضرو معنا بلباس امازيغي وكيديرو احواش ومداخلين معنا.

كيعيشو معنا بحال الى هوما ساكنين هنا، كولشي كيحترمهم ويسلم عليهم ويبتسم ليهم، وحنا ماطامعينش فيهم طبعا.

وفاش كيحتفلو هوما كنمشيو نحتافلو معهم كيما كيحضرو معنا بشكل فيه التعايش والتسامح.

سؤال “كود”: كيفاش أثر هاد التفاعل لي كاين فالفايسبوك على صورة البلجيكيات وهوما كيديرو هاد العمل الانساني؟

ايت عدي:

فعلا هاد العام تغير كولشي بسبب تدوينات فالفايسبوك، كانت صورة فيها ناشطات بلباس صيفي عادي وكل شخص وكيفاش تفاعل معها وفق تفكيرو.

كاين لي استعمل الصورة باش يدير تصفيات حسابات سياسية رغم أنه هادشي ديما كاين قبل سنوات وأول مرة بان ليهم.

مثلا داك المتطرف لي تشد فالقصر الكبير معارفش شنو كاين هنا وطبيعة المنطقة، والطرقان ديالها ومعاناة الساكنة، وكيفاش هاد البلجيكيات ساهمو ف تنمية المنطقة، طبعا معارف والو خصوصا وأنه بالقرب من مكان لي اشتغلو فيه البلجيكيات كاين مدرسة عتيقة، وكولشي متعايش وكاين تسامح.

سؤال “كود”: بهاد الخصوص كاينا تدوينة ديال برلماني من البيجيدي هاجم الطريقة باش دارو البلجيكيات تبليط الطريق ووصفهم بـ”العرى”، كيفاش كتشوفو هاد الهجوم على هاد الناشطات؟

ايت عدي:

تأثرت شخصيا حيث كيجيو ناس يعاونونا، في حين تعرضنا لطعنة من الناس ماعارفين والو على المنطقة.

وهاد البرلماني لي دار هاد التدوينة على العرى كنقوليه راك مفاهم والو وليس لديك موقع في البرلمان المغربي.

وكنعتبر هاد الفكر داعشي داخل القبة. واذا كنا نتسناو هاد الناس يديرو شي حاجة للبلاد غادي نتصدمو وصافي.

للأسف حنا خدمنا لسنوات ماعمرنا سمعنا هادشي حتى لـ2019 لذلك عجلة التنمية مغاداش فهاد البلاد.

سؤال “كود”: شنو كاطلبو دبا من بعد التهديد والتحريض لي تعرضو لو البلجيكيات؟

ايت عدي:

كنطالب الدولة تحاسب وتفتح تحقيق مع هاد البرلماني لأنه كيحارب السياحة وكيدمر الاقتصاد ديال المنطقة.

حنا راه أطر وخريجين عندنا شواهد، كيفاش يجي واحد يورينا شنو نديرو، وحنا لي ولاد المنطقة كنعرفوها مزيان.

سؤال “كود”: كيفاش تفاعلت الساكنة مع التحريض لي وقع؟

ايت عدي:

أولا السائحات مشاو لبارح، بعدما سالات المدة ديالهم المقررة، وموراها جاو السكان يكملو الخدمة، وهادشي فرحني واخا كان التحريض وديك التدوينة.

سؤال “كود”: واش البلجيكيات المتطوعات مشاو خوفا من التهديد؟

ايت عدي:

لا لا.. هوما مشاو حيث المدة ديالهم المبرمجة سالات.

سؤال “كود”: شنو رسالتكم كفاعلين شباب ف المنطقة للمغاربة وللسياح الأجانب؟

ايت عدي:

الرسالة لي بغيت نقول خاص كل واحد يتحمل مسؤوليتو، وفهاد الجانب كنحيي السلطات المحلية لي تحركو بسرعة لحماية هؤلاء الناس.

وكنقول خاص يضرب من حديد كل من يمس صورة البلد والسياحة ديال البلاد، وخاص غربلة الأسرة التعليمية من الفكر الداعشي.

حنا مابغيناش يقطعو علينا المسار لي بنيناه سنوات وتقاتلنا وماكانش عندنا شركاء والو..

ودابا تبنا مركب سوسيوثقافي زوين فيه أنشطة كثيرة و ورشات.

موضوعات أخرى