الرئيسية > آراء > حنا شعب خايب ومستهلك للخيوبية ومنتج لها.. ويكفي تشوف غير علاقة المغاربة مع الزبل ..البلاصة لي مافيها زبل هي لي موصلوهاش المغاربة ومع ذلك حتى هوما باغين منحوتات فنية ديال بصح فالرومبوانات
18/09/2020 15:00 آراء

حنا شعب خايب ومستهلك للخيوبية ومنتج لها.. ويكفي تشوف غير علاقة المغاربة مع الزبل ..البلاصة لي مافيها زبل هي لي موصلوهاش المغاربة ومع ذلك حتى هوما باغين منحوتات فنية ديال بصح فالرومبوانات

حنا شعب خايب ومستهلك للخيوبية ومنتج لها.. ويكفي تشوف غير علاقة المغاربة مع الزبل ..البلاصة لي مافيها زبل هي لي موصلوهاش المغاربة ومع ذلك حتى هوما باغين منحوتات فنية ديال بصح فالرومبوانات

محمد سقراط-كود///

مبدع الحنكليس القنيطري عندو سوابق إبداعية مفرقة على مدارات القنيطرة، كاين لي منها تحيد حيت بشع وكاين لي راب بالشتا والريح غير الراسو،وعلى مايبدو هاداك أقصى ما قدرات تخرج القنيطرة في مجال النحت، وهو واحل فيهم والقنيطرة واحلة فيه وشي واكل من شي وقاضيين غاراض حتى داز شي مومن وبانوليه دوك جوج قضبان مقيمين في طريق مهدية قال أرى نضحك بيهم شوية مع العشران، صدق مسبب للسيد في ضياع البريكول الإبداعي الغير منتهي حسب صاحبه، قال أنه كان غادي يزيد جوج شلالات والضواو والموسيقى تركية، وهاد الإظافات من عندو هو ممخلصش فيهم غير حبا في القنيطرة هوما مفاهمين معاه على الحنكليس مقيم فقط.

الشكل ديال دوك جوج حوتات خايب جوع واخا معرت شنو كان غادي يزيدهم كانو غادي يبقاو خايبين، الرسومات ديال إنسان الكهف في المغارات والكهوف أكثر إتقانا وإبداعا من داك لعجب، ومع ذلك مكانش خاص يريبو بالنسبة ليا لأن كما للجمال جمهور للبشاعة جمهور أيضا، وكنظن أن المغاربة معندهمش مع الجمال والإشكال الهندسية والإنحنائات، بنادم كابر فديور على شكل مربعات فيهم شراجم مربعين مقسومة لبيوت مربعين والسطح عامر خوردة بحال الجوطية ديال الحد اللويزية، أو حتى العمارات راهم عبارة على حيط فيه مربعات سميتهم شراجم، في مدن ميليونية ولكن بلا جرادي بلا منتزهات بلا مسارح بلا متاحف بلا دور للفنون بلا مراحيض عمومية بلا حتى غير الشجر عادي بحال كاع العالم، هنا مصرين يزرعو النخل بشع بلا ظل صالح غير للكسايد تسكر وتدخل فيه مع الربعة ديال الصباح، بنادم بحال هاكة راهلا السقف ديال الإبداع لي يقدر ينتج او يتذوق هو دوك جوج زبوبة هلى شكل حوتات لي دار أميكو في المهدية.

حالة النكران الجماعية لي كيعيشوها مغاربة الفايس كتخليهم يتوهموا أننا زعمة في وقت مضى كان عندنا مايكل أنجلو كيزوق فالكنيسة سطاش ، والمنحوتات في كل مدينة والفنانة كيتنافسو والمعارض العالمية كتعرض المنحوتات المغربية، للاسف هادشي عمرو كان طبعا بحالنا بحال أي أمة على وجه الأرض كيبان فينا شي فنان أو فنانة مرة مرة كيكتاشفوه الأجانب، أما واش حنا شعب متذوق للفن ومنتج له طبعا لا، حنا شعب بشع متذوق ومستهلك للبشاعة ومنتج لها، ويكفي تشوف غير علاقة المغاربة مع الزبل كيفاش كيلوحوه فأي بلاصة وصلوها، البلاصة لي مافيها زبل في المغرب هي لي موصلوهاش المغاربة، ومع ذلك حتى هوما باغين منحوتات فنية ديال بصح فالرومبوانات.

موضوعات أخرى

23/10/2020 22:00

الوداد مرمدات سمعة الكرة المغربية في القاهرة.. فضيحة كروية كبيرة للأحمر بالإقصاء من عصبة الأبطال الإفريقية بخماسية أهلاوية