كود : أحمد الطيب//

علمت “كود” أن المصالح الأمنية للفقيه بن صالح، أحالت نهاية الأسبوع الماضي، على ابتدائية المدينة، نصابا باع عقود عمل وهمية لعشرات الضحايا بالمدينة لتهجريهم إلى دولة الإمارات.

واستغل النصاب مجموعة من الحلاقين بالمنطقة و حرفيي الزليج والجبص لاقناعهم بتوفير عقود عمل مدتها سنتين للاشتغال بالإمارات مقابل مبالغ مالية تتراوح مابين 20 ألف و 40 ألف درهم.

النصاب كان مطور كيخاذ غير التسبيق من عند الضحايا ويختفي عن الأنظار، بحجة الشروع في إجراءات السفر بالسفارة الإماراتية بالرباط ، وجمع حصيصة وغبر على الضحايا، لكنهم استدرجوه بالتنسيق مع الأمن، لأحد المقاهي بالمدينة ليتم اعتقاله وحجز مجموعة من الوثائق الإدارية من جوازات سفر و ونسخ بطائق وطنية وشواهد مهنية تهم الضحايا، وعقود عمل مزورة.