عبد الواحد ماهر – كود//

خرج حكيم مراكشي،المرشح لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب المزمع إجراؤها يوم 22ماي الجاري الذي يُصادف التلاثاء المقبل،ليتحدث عن برنامجه الانتخابي وما سيقوم به في حالة ما إذا تم انتخابه و وصيفته في لائحة الترشح آسية بنحيدة،رئسيا جديدا للباطرونا في الانتخابات التي ينافسه فيها صلاح الدين مزوار الوزير والرئيس السابق لحزب التجمع الوطني للاحرار .

واستعرض حكيم مراكشي مشروعه لتسيير الاتحاد العام لمقاولات المغرب خلفا للمنتهية ولايتها مريم بنصالح شقرون ،حددها في إنشاء ميثاق ثقة مع الحكومة والإدارة،الارتقاء بالشركات وإعادة وضعها في مركز التقدم الاقتصادي والاجتماعي ،مع العمل على تحرير طاقات تنمية المقاولات وتحسين مناخ الاعمال.

وأعرب المرشح لرئاسة الاتحاد العام لمقاولات المغرب عن امله في الإسهام في دعم الشركات في التنمية الإقليمية ومساندة نموها في الاسواق الدولية وربط التكوين بسوق الشغل مع تبسيط إجراءات إنشاء الشركات ودعم المقاولات الصغرى والمتوسطة.

كما التزم المرشح لنقابة الباطرونا بتعميم روح المقاولة حيث تلعب النساء  والشباب دورا مهما ،مع خلق الظروف المواتية لظهور اقتصاد جديد ووظائف مستقبلية .

ماهير