الرئيسية > آش واقع > حكومة مدريد سدات على هادوك للي باغيين يورطو المغرب فالتجسس على رئيس الحكومة: ما عندنا حتى خبار وماشي مزيان نبداو نقدرو ولا نهاجمو دول ما عندها علاقة
03/05/2022 23:00 آش واقع

حكومة مدريد سدات على هادوك للي باغيين يورطو المغرب فالتجسس على رئيس الحكومة: ما عندنا حتى خبار وماشي مزيان نبداو نقدرو ولا نهاجمو دول ما عندها علاقة

حكومة مدريد سدات على هادوك للي باغيين يورطو المغرب فالتجسس على رئيس الحكومة: ما عندنا حتى خبار وماشي مزيان نبداو نقدرو ولا نهاجمو دول ما عندها علاقة

كود كازا ///

حكومة مدريد دايرة عقلها على شي صحفيين ومحللين صبليون. لحد الان رافضة تتهم شي دولة بالوقوف وراء التجسس على تلفونات رئيس الحكومة بيدرو سانشيث ووزيرة الدفاع مارگاريتا روبليس. بدات صحف كتربط توقيت الاختراق عبر برنامج التجسس الاسرائيلي بيگاسوس وبين المغرب. اي كيتاهمو الرباط بشكل باين.

لكن وزير الرئاسة بلانيوس سد هاد الملف. وقف اتهام شي دولة بهاد التجسس. فقد اكتفى بولانيوس بالحديث عن تدخل “اجنبي” واضاف “ما عندنا خبار على شكون مول الفعلة. ونهار نعرفو غاديين نخبرو الرأي العام. دابا خاصنا نتسناو”.وزير الرئاسة اوضح فحوار مع اذاعة “كادينا سير” رد علي اتهام المغرب بالقول “ما عندنا حتى خبار على الموضوع. ماشي مزيان نبداو نقدرو. راني قلت ليكم ما عارفين والو. ماشي مزيان تبدا تقول يمكن هاد الدولة او ديك الجهة. بهاد الشي غاديين نغامرو بالهجوم على دول ما عندها علاقة بهاد الشي. دابا راه حنا فمرحلة نوضحو اش وقع”.

الباييس” اللي نقلات هاد الهدرة زادت دارت ربط خايب باللي كتبات انو فماي 2021 انفاجرات الازمة مع المغرب وان ساعات بعد ما كان التجسس على هاتف رئيس الحكومة بيدرو سانشيث =17 و18 ماي 2021= دخل شي 8 الاف مغربي لسبتة غالبيتهم قاصرون. طبعا دخلو على قضية ابراهيم غالي زعيم البوليساريو اللي دخلوه بالتخبية باش يتعالج

وفعلاقة بموضوع التجسس٬ فتح خوسي لوي كالاما قاضي بالمحكمة الوطنية قضية التجسس بعد توصلو بشكاية من النيابة العامة

القضية دارت نقاش سياسي كبير فالصبليون خاصة مع حلفاء الحزب الاشتراكي الحاكم وشريكو فالحكومة “بوديموس”.  طالبو بلجنة تحقيق تشكل من البرلمان باش تبحث فالقضية وشي كيطالب باقالة وزيرة الدفاع واخر كيطالب باقالة مسؤولة المخابرات الاسبانية

موضوعات أخرى

19/05/2022 22:20

بحضور خبراء دوليين.. مؤتمر دولي فجامعة “الأخوين” على التكامل بين العلوم الاجتماعية وعلوم الصحة فالشرق الأوسط وإفريقيا