الوالي الزاز -كود- العيون///

[email protected]

أكدت حكومة الأندلس على لسان مندوبها بيدرو فرنانديز، جدوائية التعاون بين إسبانيا والمملكة المغربية لإيقاف المتورطين في مقتل اثنين من الحرس المدني الإسباني دهسا في ميناء بارباتي في قادس فبراير الماضي.

وقال بيدرو فرنانديز، أن التعاون مع المغرب سيكون لتحديد مكان المشتبه فيه الذي ذكره أحد المعتقلين الستة في القضية التي يجري التحقيق فيها بشأن وفاة اثنين من الحراس المدنيين عندما دهسهما قارب مخدرات.

وأفاد مندوب حكومة الأندلس، أن العلاقات السياسية مع المغرب “جيدة للغاية” وأن إطار التعاون يشمل “مكافحة تهريب المخدرات”، مضيفا: “في هذا المجال، ومن خلال الطلب القضائي المحدد من قاضي التحقيق، أنا مقتنع بأن الشخص المسؤول عن هذه الأفعال المشينة تماما يمكن محاكمته وإدانته في نهاية المطاف”، مضيفا أن الإجراءات حاليا بأيدي القاضي الذي يتعاون مع الحرس المدني.

وكان قارب كبير مخصص لتهريب المخدرات قد دهس اثنين من الحرس المدني الإسباني  في 9 فبراير في ميناء بارباتي، مما تسبب في مقتلهما، قبل أن يتم إلقاء القبض على ثمانية أشخاص، لا يزال ستة منهم رهن الحبس الاحتياطي.