الرئيسية > آراء > حكاية ملحدة مغربية. الحلقة 1 “مينة بنت يعقوب المنصور”: تولدت فالصيف ديال بداية الستينات فواحد الحومة ديال لبرارك اسمها ” دوار الكرعة”
27/09/2021 18:00 آراء

حكاية ملحدة مغربية. الحلقة 1 “مينة بنت يعقوب المنصور”: تولدت فالصيف ديال بداية الستينات فواحد الحومة ديال لبرارك اسمها ” دوار الكرعة”

حكاية ملحدة مغربية. الحلقة 1 “مينة بنت يعقوب المنصور”: تولدت فالصيف ديال بداية الستينات فواحد الحومة ديال لبرارك اسمها ” دوار الكرعة”

مينة بوشكيوة – كود//

تولدت فالصيف ديال بداية الستينات، فحي يعقوب المنصور بالرباط، فواحد الحومة ديال لبرارك اسمها ” دوار الكرعة” فين كانو كيسكنو الوالدين ديالي اللي هاجرو بهم والديهم من الرحامنة سنوات الجوع والأوبئة أي فالثلاثينات والأربعينات من القرن العشرين. الوالد هو الوحيد عند أمه اللي تزوجت بزاف ديال الرجال فالرحامنة والرباط ولكن ماولداتو حتى تزوجت بالأب ديالو اللي حتى هو مهاجر وكانو عايشين فاللول فحي القياطن، أي الخيام واللي كانو يسميوهم أيضا ” المحاريك” بسبب تكرار اشتعال العافية فيهم, الوالد تزوج ابنة خاله اللي هي الوالدة واللي براكة أسرتها مجاورة لبراكتهم.

هاد زواج أبناء العمومة، غادي يعطي ستة أطفال كنت أنا هي الثانية فيهم من بعد أخي، ثلاثة ذكور وثلاثة إناث، وغيعطي عدة اضطرابات نفسية وعقلية ولكنها ماغاديش تبان علينا حتى تبدا المراهقة، ولكن فالعائلة كانت حلات عدة ومتعددة من الأقارب مصابين بشتى أنواع الأمراض العقلية فيهم اللي هاجر للرباط وكازا ومراكش والقنيطرة وفيهم اللي بقاو فالبلاد وكانوا كيزورونا بانتظام.

الوالد ديالي معندوش حتى أخ ولا أخت، سمعت أنه جدتي ولدت شي ولد من بعد منو وعطاتو لشي عائلة رباطية بورجوازية فاش يالله تزاد وفاش كنت كنطرح أسئلة على الموضوع الجواب كيكون هو شي تصرفيقة حارة من أمي أو جدتي.

جدتي أم الوالد اسمها مسعودة كانت عايشة ديما معانا ولا يمكن حنا اللي عايشين معها مادام ولدها الوحيد هو الأب ديالي، كانت امرأة زينة بزاف سمرتها خفيفة بحال لون القمح وشعرها أشقر وعيونها كبار، معمرني شفت جدتي كتصلي ولا الوالد ولا الوالدة، حتى ولات عندي ست سنين فاش جاء عندنا ” خويا المحجوب” هكذا كنا نعيطو ليه، واحد من عائلة الوالد والوالدة، كانت أسرته فالقنيطرة وهو ميكانسيان جا يخدم مع الوالد فالكراج، حنت هو كان طوليي وخاصو ميكانسيان حرايفي، والكراج كان فحي المحيط أو ” لوصيا” كيف كانو كينطقوها الناس ذيك الوقت.

خويا المحجوب كان حافظا لستين حزب وقاري العربية مزيان، فين وكيفاش’ معمرني عرفت لأنه حتى واحد ماجاوب على سؤالي، وكان مواظب على الصلاة، فاش جا عندنا للرباط، ماجاش يتزاحم معنا فالدار اللي كانت ذيك الساعة غير جوج بيوت وكوزينة وحنا ستة أفراد أم وأب وثلاثة أطفال وجدة بوحدها مستولية على غرفة، أب أننا كنا كنعسو مستفين فالأرض فين كتفرش لينا الوالدة الدرابل والبطانيات ديال الصوف والميكا للبوالة من خوتي، لأن كلشي كان كيبول فالليل إلا أنا وداكشي لاش غنترقى فيما بعد وغتديني جدتي ننعس عندها فبيتها، المهم أن خويا المحجوب كرا السفلي من عند جيرانا اللي لاصقين علينا من جهة اليمين نزولا فصف الديور فالمجموعة 96 بحي البيتات، عند دار با بوشعيب الحمري، هاد خويا المحجوب كان شخصية عجيبة، ميكانيسيان ولكن فاش كيرجع للدار أنيق ونقي وشعره ديما محسن وعمرني شفتو داير الموسطاش بحال الوالد واللحية طبعا ذيك الوقت ماكانتش موضة واللي دارها يتسمى هبيل ولاهداوي ولاناسي راسو.

خويا المحجوب كان حافظ ستين حزب وفاش كيرجع هو والوالد من الخدمة كيجيو لدارنا، كيكونو بجوج مدوشين فالكراج ومبدلين، هو كيدخل لبيت جدة ياخد السجادة ويصلي المغرب والعشاء ويهز المصحف ويبقا يقرا بصوت منخفض ولكن مسموع، بينما الوالد مامسوقش، كيشعل الراديو ويتبع الأخبار ويقلب على إذاعة لندن.

ولامرة واحدة أتذر فيها أن خويا المحجوب قال للوالد والوالدة وجدتي نوضو تصليو، ولكن واحد البلية كانت فيه هي التيرسي والوالد كان مبلي بالشراب والزهو والعيالات…

موضوعات أخرى