الرئيسية > آش واقع > حقدهم بلاحدود كيف ديما.. جنرالات الدزاير كيحرضو ضد وحدة المغرب الترابية
18/03/2021 23:00 آش واقع

حقدهم بلاحدود كيف ديما.. جنرالات الدزاير كيحرضو ضد وحدة المغرب الترابية

حقدهم بلاحدود كيف ديما.. جنرالات الدزاير كيحرضو ضد وحدة المغرب الترابية

محمود الركيبي – كود – مكتب العيون //

في موقف عدائي جديد يؤكد إصرار الجزائر على خلق أجواء التصعيد والتوتر ف المنطقة، بهدف التشويش على الانتصارات الديبلوماسية الكبيرة التي حققها المغرب على صعيد تعزيز وحدته الترابية، انخرطت المؤسسة العسكرية الجزائرية، في حملة التصريحات العدائية المتواصلة من جانب المسؤولين الجزائريين ضد المغرب ووحدته و سيادته.

ففي إطار سلسلة من المحاضرات عبر تقنية التحاضر المرئي التي نظمتها وزارة الدفاع الجزائرية، ف الدورة 25 لدرس “منظمة حلف شمال الأطلسي للتعاون الجهوي” لكلية الدفاع لحلف الناتو بالعاصمة الإيطالية روما، لم يفوت رئيس دائرة الاستعمال والتحضير لأركان الجيش الجزائري اللواء محمد قايدي، الفرصة دون التذكير بالمواقف العدائية لبلاده من نزاع الصحراء.

رئيس هذا الجهاز العسكري، الذي يعد ثالث أهم منصب في هرمية الجيش الجزائري، بعد قيادة الأركان والقوات البرية، حيث يشرف على التنسيق والتحضير بين القوات البرية والجوية والبحرية، خلال كلمة له، اعتبر بأن نزاع الصحراء “له تداعيات على استقرار وأمن المنطقة”، كما استعرض تجربة بلاده في مجال مكافحة الإرهاب والجريمة المنظمة والوضعية الأمنية السائدة في المنطقة.

تصريحات ومواقف تأتي في سياق الهجمة المتواصلة من جانب الجزائر ضد المغرب، وذلك بعد الانتصارات الديبلوماسية الكبيرة التي حققها المغرب، والقرار التاريخي الذي اتخذته الولايات المتحدة الأمريكية في دجنبر الماضي، والقاضي بالإعتراف بمغربية الصحراء.

موضوعات أخرى