الرئيسية > كود-تيفي > حظر التجول في قرى خالية من البشر! علينا أن نملأ المناطق النائية بالمغاربة كي يتسنى لنا منعهم من الخروج بعد الثامنة
13/04/2021 15:00 كود-تيفي

حظر التجول في قرى خالية من البشر! علينا أن نملأ المناطق النائية بالمغاربة كي يتسنى لنا منعهم من الخروج بعد الثامنة

حظر التجول في قرى خالية من البشر! علينا أن نملأ المناطق النائية بالمغاربة كي يتسنى لنا منعهم من الخروج بعد الثامنة

حميد زيد – كود//

هناك مناطق مغربية خالية تقريبا من البشر.

هناك قرى مغربية سكانها معدودون على رؤوس الأصابع.

هناك لوطا.

وكم عدد سكان لوطا.

إنهم أقل من عشرة آلاف. حسب آخر إحصاء.

ومتباعدون عن بعضهم البعض.

هناك عشرات القرى التي تشبه لوطا.

قرى بعيدة.

قرى مهجورة. عانى سكانها من السلطة في الحجر الأول.

وأدى بعضهم غرامة عدم وضع الكمامة.

وتم استدعاؤهم إلى المحاكم.

ورغم أنهم غير موجودين فقد تم تطبيق القانون في حقهم.

ورغم أن لا وجود إلا للأشباح في بعض المناطق

وللهواء

ولصوت زيز الحصاد الضاج

فقد تم العثور على بشر هناك.

وطبق عليهم الحظر. كما طبق على سكان المدن المليونية. والمكتظة.

إذ هناك بشر. و لندرتهم. في البوادي. متباعدون عن بعضهم البعض بشكل طبيعي.

متباعدون اجتماعيا لأن قانون الطبيعة فرض عليهم ذلك.

ولأنهم في الجبال.

وفي الأرض الوعرة. والقاحلة.

هناك أماكن الإنسان فيها قليل.

هناك أراض مغربية المغربي فيها نادر. ويطبق عليه القانون الذي يطبق على المغربي في المدن الكبرى.

ويمنع من الخروج بعد الثامنة.

هناك مناطق لا يصلها بشر.

وعندما يصل غريب. يعلم بالخبر الجميع.

هناك مناطق تعوي فيها الذئاب. وتصفر الريح. ويتعالى الغبار.

وواجبها  رغم ذلك. ورغم العزلة التي تعاني منها. أن تتضامن معنا في المدن المكتظة.

وأن يسري عليها ما يسري علينا.

ولأن المركزية  توجد في لا وعي الدولة رغم كل الشعارات المرفوعة.

فإنه علينا أن نملأ تلك القرى بالسكان.

وأن يتضامنوا معنا.

والحل هو  أن نأتي بالمغاربة ونقوم بتوطينهم في الفيافي والقفار.

وفي المرتفعات.

وفي الجبال. وفي الأراضي القاحلة.

والحل أن ننشر البشر

حتى يكون لحالة الطوارىء هناك معنى. وحتى تقوم السلطة بعملها على أحسن وجه.

وحتى تتحق لها الظروف المناسبة لممارسة مهمتها.

وحتى يتسنى لها القبض على المخالفين للقانون.

علينا أن نأخذ هذا الفائض من المغاربة في البيضاء وسلا وفاس وطنجة… ونقذفهم في الفيافي.

حتى تجد التدابير الاحترازية من يطبقها ويحترمها.

وحتى تظهر مقاه وتفتح. لتجد من يغلقها.

وحتى تكون هناك صلاة.

وتجمعات.

وحتى تظهر أسواق.

وحتى تمارس السلطة دورها كما يجب.

وتتمكن من القبض على المخالفين للقانون.

فليس من المعقول أن لا نجد هناك من نطبق عليه القانون.

وليس من المعقول أن يعاقب شخص يعيش لوحده في الطبيعة.

مع الدواجن. والمواشي.

فلا يمكن للقمر أن يصيبه بكورونا.

ولا يمكن للبقر أن يحمل إليه السلالة المتحورة.

ولا يمكن للحقول أن تعديه.

لذلك علينا أن نوفر لرجال السلطة الشروط المناسبة لممارسة عملهم.

علينا ملء البوادي.

علينا أن نكدس القرى.

علينا خلق الزحمة والاكتظاظ والاختلاط.

علينا أن نغلق النوافذ.

علينا أن نخنق أنفاس الناس.

علينا أن نخلق لكورونا البيئة المناسبة.

علينا أن نشفط الهواء النقي. ونمنع التهوية.

كي يكون لمنع التجول معنى.

وللقانون معنى.

علينا بالملايين في القرى

علينا أن نفسدها

كي يتسنى لنا التضييق على الناس.

وكي يسهل علينا التنغيص على عيشهم  المطمئن وحياتهم الهانئة.

ومنحهم الشعور بأنهم يعيشون في المدن

ويخضعون لنفس المشاكل.

ومعرضون لنفس الخطر.

وعليهم أن يعانوا

ويمنعوا

كما يمنع الناس في المدن

عليهم

أن يفروا على ظهور حميرهم وجراراتهم و بغالهم.

عليهم أن ينجوا

ويدخلوا إلى بيوتهم في السابعة والدقيقة التاسعة والخمسين.

ومن لم يدخل.

ومن لم يحترم الحظر

فلن يلوم إلا نفسه.

موضوعات أخرى

12/05/2021 00:00

رمضان وكونفينمون (الحلقة 27).. الممثل أمين الناجي فحوار مع “كود”: مازال عندنا نقص ف”السيتكوم”.. وحتى عمل فني مافيه إساءة غير اللي فيه الفز كيقفز