الرئيسية > ميديا وثقافة > حضر فيه 15 فنان مغربي وكانت مشاركة مغربية.. تصاور من مهرجان الإنسانية بباريس
16/09/2022 20:00 ميديا وثقافة

حضر فيه 15 فنان مغربي وكانت مشاركة مغربية.. تصاور من مهرجان الإنسانية بباريس

حضر فيه 15 فنان مغربي وكانت مشاركة مغربية.. تصاور من مهرجان الإنسانية بباريس

كود الرباط //

انطلقت  خلال السيمانا لي فاتت النسخة السابعة والثمانون من مهرجان الإنسانية (لومانيتي  )، الذي نظمته الصحيفة الفرنسية التي تحمل نفس الاسم، ببريتيجني سور-أورغ Brétigny-sur-Orge (بالقرب من باريس)، بمشاركة خمسة عشر فنانا مغربيا.

وفي هذا السياق أفاد تجمع “المغرب-مهرجانات” Collectif “Maroc-Festivals”, ، الذي سهر على تنظيم البرمجة المغربية، بدعم من إذاعة (هيت راديو) وجمعية النهوض والتعزيز بالصناعات الإبداعية المغربية، أن  المشاركين المغاربة تطلعوا من خلال هذا الحدث السياسي المتعدد الثقافات ،  بإبراز و تسليط الضوء على التنوع والثراء الثقافي الذي تزخر به المملكة المغربية، علاوة على الإنجازات الكبيرة التي عرفها المغرب على المستوى الاجتماعي .

وبناسبة إطلاق هذا الحدث عرف الفضاء المغربي الممتد  على أكثر من 100 متر مربع حضورا جماهيريا كبيرا ، طوال ثلاثة أيام من الحفلات الموسيقية والندوات و حلقات لمناقشات الأفكار.

وأوضح  يوسف كمال مؤسس تجمع “المغرب-مهرجانات”، بأن الفنانين المغاربة  ساهموا في تسليط الضوء على ثراء وتنوع  المنتوج الثقافي  من خلال  إحيائهم لخمسة عشر حفلة موسيقية خلال عطلة نهاية الأسبوع الماضية.

وأضاف  كمال، أنه وعلى غرار المجموعات الست للفنانين المغاربة الذين  قاموا بالتنشيط  في الرواق المغربي،  فان تجمع “المغرب-مهرجانات” يفتخر بتعريف جمهور مهرجان الإنسانية (لومانيتي) على المغرب الحديث بتقدمه الكبير والديناميكية الثقافية الذي يشهدها، والتي أصبحت الآن معترفًا بها دوليًا.

وقال إن التجمع اعتزم من خلال هذا التواجد المساهمة في نشر الثقافة المغربية بجميع أشكالها وجوانبها، مع التركيز بشكل خاص على مغاربة العالم، مضيفا أن نصف الفنانين الذي أحيوا حفلاتهم في فضاء التجمع يقيمون في فرنسا، وقد كانوا جد فخورين بدعوتهم من قبل  التجمع للمساهمة في إشعاع واستدامة الأنماط الموسيقية المغربية المختلفة في فرنسا.

و للإشارة، تمكن تجمع (المغرب-مهرجانات) منذ سنة 2011 من تجميع العديد من مبرمجي المهرجانات المغربية بهدف الترويج لفناني المملكة في الخارج، وذلك عبر العديد من شبكات المهرجانات وجمعيات المبرمجين والمذيعين الدوليين.

وقد افتتح هذه السنة عازف الغيتار من الداخلة (الدويه) الاحتفالات بالفضاء المغربي، تلته مغنية الشعبي “مها الزيراوتي”، التي ألهبت المنصة، مرفوقة بمجموعة للدقة المراكشية.

وكان الجمهور يوم السبت، على موعد مع الموسيقار  عزيز السحماوي، الذي قدم حصريا مشروعه الجديد مع عازف التشيلو البريطاني إريك لونغسورث، بينما اعتلي عازف العود ياسر رامي المنصة يوم الأحد.

من جانبهم قام كل من (مشموش ومشموش) Mechmouch & Mechmouch بتنشيط أروقة المهرجان بأحدث ابتكاراتهم الموسيقية.


وخلال هذه الدورة ، قدمت (المغرب- مهرجانات) 25 فنانا مغربيا في فضاءها، و3 ضمن البرنامج الرسمي للمهرجان على المسرح الرئيسي للتظاهرة، وهي أول مرة منذ إنشاء مهرجان (لومانيتي.(La Fête de l’Humanité

ويعتبر مهرجان (لومانيتي)، فضاء للتجمع والنقاش والتبادل حول قيم التضامن والانفتاح والمشاركة والسلام. واستقبلت نسخة 2019 أزيد من 450 ألف زائر على مدار ثلاثة أيام.

موضوعات أخرى

01/10/2022 14:00

من بعد الروينة ديال البارح.. ناس البولفار: كنعتاذرو من كلشي والحب ديال الموسيقى والايمان ديالنا بالشباب ماكاينش لي غادي يزعزعو