الرئيسية > آراء > حصريا على كَود. مذكرات كافر مغربي على حلقات 1: “علاش كفرت وهنا حليت عينيا”
09/03/2019 10:00 آراء

حصريا على كَود. مذكرات كافر مغربي على حلقات 1: “علاش كفرت وهنا حليت عينيا”

حصريا على كَود. مذكرات كافر مغربي على حلقات 1: “علاش كفرت وهنا حليت عينيا”

هشام نوستيك-كود//

تنشر ‘كود’ مذكرات كافر مغربي  باتفاق مع هشام نوستيك اللي ولا وجه اعلامي معروف ف الانترنيت  فميدان السجال الفكري  ف مواضيع العلمانية و الاسلام و الالحاد، مذكرات تنشرات لاول مرة بمناسبة معرض الكتاب و تباعت منها نسخ كثيرة بحيث ولات ضمن قائمة الاكثر مبيعا،ونظرا لأهمية المواضيع اللي كاينقاشها بالاضافة الى اختياره الدارجة لغة الكتابة، رأينا في كود أنه من واجبنا نقدموها للقاريء  على حلقات  لتوسيع دائرة القراء لهاد النوع من الكتابة و باش يتفتح النقاش على المواضيع اللي كتناقش فيها ، هذا بلا مانفكرو قراءنا الكرام بشراء نسخة من الكتاب اللي مزال متوفرة ف المكتبات دعما للكاتب.

المقدمة: كيفاش كفرتي؟

سؤال تطرح عليا مئات المرات، سؤال تايتطرح فجوج كلمات، ولكن الجواب عليه خاصو بزاف ديال السطورة، بحال هاد القرارات المصيرية اللي تايدير الإنسان فحياتو، هي ثمرة تجارب تْراكمات مع الوقت. التحول ما تايجيش بين عشية وضحاها.
تانآمن بأننا مُسيَّرون، حنا عبيد ديال جيناتنا وبيئتنا، كون ما كانتش جيناتي الموروثة والظروف الزمكانية اللي عشت فيها، كون ما وصلتش لشنو وصلت ليه من قناعات.
هاذ المذكرات تاتسلط الضوء على قبسات من حياتي، بعضها قد يُجيب على السؤال أعلاه. استعملت لغة دارجة بسيطة لأنها أبلغ في سرد الأحداث.

ما تنتاظرش العامر عزيزي القارئ، أنا غير داوي خاوي!

الفصل الأول :هنا حليت عينيا

“أنا كلامانية!” هاد الجملة غيرات مجرى التاريخ، ماشي التاريخ ديال العالم، التاريخ ديالي. عبارة عجيبة وغريبة وتقريبا خيالية، كنت تانقولها مين كنت صغير. المعنى ديالها هو “أنا نقرا الألمانية”. علاش الألمانية؟ ما نعرف. تا واحد من العائلة، أوالناس للي عرفوني فأيام الطفولة، ما عارف منين جاتني البلية ديال نضرب جبهتي ونقول “أنا كلامانية!”. ربما فأل خير لشنو كانت الحياة مخبعة ليا فالمستقبل.

الصورة الوحيدة المضببة للي مازال عندي لحد الآن على الواليد، هي واحد الناموسية بحال ديال العسكر، كواش رماديين، وواحد القرعة ديال سيدي حرازم محطوطة فالأرض مخشي فيها تيو، وداك التيو طالع مع الرجل ديال الناموسية غادي لشي بلاصة. ما كانوش تايخليوني ندخل لداك البيت، ولكن مرة مرة كنت تانغفلهوم وتاندير طليلة.

واحد النهار دخلت، الناموسية كانت خاوية. الواليد مات. كنت مازال صغير باش نفهم شنو وكيفاش وعلاش.

عاودوا ليا أنني ما حبستش من البكا ولكن ما عقلت على والو.

السرطان سرق الواليد وكتاب عليا نتحرم من الإحساس ديال الإبن تجاه الأب ديالو حياتي كاملة. كنت تانحسد الأطفال فالزنقة مع الآباء ديالهم وباقي تانكمدها فقلبي تا لدابا رغم أنني أب لجوج ولاد.

الوالدة قدرات تعوض ليا الفراغ لي خلا الواليد وأكثر. كانت مرأة ونص، بدون مبالغة.

لكن ما هي إلا سنوات قليلة وغا نفقدها تا هي ونولي يتيم بشكل كامل. هاد المرة الألم كان أعمق، حسيت بكل خلية من خلايا جسمي تبكي من الألم. جحيم مايحس بيه غير للي عاشو.

لحسن الحظ تكلفات بيا أختي، للي لعبات دور الوالدين معا، وضحات بالغالي والنفيس باش ما نضيعش كيفما ضاعوا جل الأطفال فالحي للي كبرت فيه. تاتفكرني هاد التبهديلة من يد ليد لي دازت عليا، لداكشي لي داز على محمد نبي الإسلام.

كون ما ماتوش واليديا، كون كبرت فالريف، لكن الموت ديالهم سيفطني نعيش فالقنيطرة. القنيطرة كانت فداك الوقت معروفة أنها مغضوب عليها، حيت حقا والواد قال لك شي نهار ضربو الملك بمطيشة ولا شي لعبة.
مين كبرت هاد فهمت أن هاد القصص ديال غضبة الملك كانت منتاشرة فبزاف دلمناطق فالمغرب. ربما كروش لحرام وصحاب الشكارة كانت مسلكاهم أن المواطن فهاد المدن، يْسبِّي ضعف البنية التحتية وغياب المرافق الصحية والاجتماعية والحزاق كامل، فغضبة سيدنا.

علاش كلشي محفر؟ الملك كاعي على قنيطرة!

علاش السبيطار بحال المقبرة؟ أنظر أعلاه!

كنا فداك الوقت عندنا الخيال خصب، لا إنترنت لا “پارابول”، والتلفزة قناة وحدة تاتبدا مع الستة دلعشية، أربع أو خمس ساعات ديال البث، 90 فالمية ديالها تكاوز ولحيس الكابَّة وكوريا الشمالية. كنا تانختارعو بزاف دلقصص، بحال القصة دمصطفى العلوي – البكَّاي، كيفاش أنه فحياتو السرية كان أوعر “پيلوط” فالعالم، وعتق سيدنا شحال من مرة، وطاحت بيه الطيارة عند پوليزاريو وماماتش وشي خشلاع. ما تقول غير رامبو.

طبعا ما عمرنا نوصلو لواليدينا وجدودنا للي شافو محمد الخامس فالقمر.

الوالد قبل ما يموت كان ڭراد كبيرة فالعسكر واخا كان صغير فعمرو. على حساب ما عاودوا ليا، كنا عايشين مفطحين بحال الطبقة البورجوازية.

غير لفظ أنفاسو الأخيرة تكالبت علينا العائلة ديالو، للي ما كانوش حاملين الواليدة، ودارو لينا التَّعرية الكاملة.

الواليدة ما فاهمة تاوزة، كلات الدق بالبيان، وتجرجرات فالمحاكم، وسمحات فحقوقها، ورضات بربع خبزة باش تعيش ويعيشو ولادها.

بدينا نتلاحو من دار لدار، لا عوين لا رحيم، بحالنا بحال الملايين ديال لمغاربة للي كتبات عليهم الحوادث الجينية يحلو عينيهم فهاد البلاد.

الوالدة واخا واصلة ليها للعظم، كانت تاتحاول تخلق لينا السعادة بأي وسيلة، وبقات على هاد الحال تا قرر سيدي ربي أننا مازال محتاجين 250 غرام ديال الإبتلاء، قتلها وخلانا على الدص.

من بعد البكا والنديب كان على ختي الكبيرة تتاخذ قرار: واش نتلاحو فالخيرية، ولا نتزاحمو معاها فواحد جوج بيوت وكوزينة دايرة بحال قبر الكافر؟

أختي ما قدراتش تتحمل الفكرة ديال تشوف خوتها الصغار مكرفصين فالخيريات، دارت لينا: خلطونا

أختي كانت يالله تزوجات ومازال تاتقرا، وراجلها “كوعْلِّيم” إخواني يالله تِيرَاوْه – لاحوه – لواحد العروبية فالنواحي ديال قنيطرة.

ما عرفتش حياتي كيف كانت غا تدوز كون كبرت فالخيرية، ولكن الحاجة للي متأكد منها هي أن الوقت لي عشتو فالقنيطرة كون الشخصية ديالي، شخصية قوية وإنسانية.
ربما يلا سولني شي واحد ليوم شنو تبغي تبدل فالماضي ديالك، نقدر نبدل أي حاجة إلا الطفولة للي دوزت فهاد المدينة، حيت تعلمت منها أشياء ما يمكنش تعلمها فالمدرسة .

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

 

موضوعات أخرى

25/05/2019 16:30

الثروة الجزائرية وتغيير النظام دايرين قلق ف الخارجية المغربية وكتقرا أثيرهم المستقبلي على مسلسل المفاوضات ف الصحراء

25/05/2019 16:00

كيف ما بزاف ديال المغاربة كيولي عندهم الإيمان زايد نغزة فرمضان، كذلك كتولي عندهم قلة الترابي وعدم إحترام القانون والوسخ والخنز زايدة نغزة حتى هي

25/05/2019 15:30

الموسم الفلاحي 2018 -2019 بالارقام: المغرب نتج 61 مليون هكتار والغلة جابت 48,3 مليون قنطار من الگمح.. وارتفاع مؤشر تصدير المواد الفلاحية بقيمة واصلة لـ 18،9 مليار درهم