الرئيسية > آراء > حصريا. رسالة إلى فيصل لعرايشي وسليم الشيخ من أفقر مساهم في الاعلام العمومي المغربي
20/01/2020 17:00 آراء

حصريا. رسالة إلى فيصل لعرايشي وسليم الشيخ من أفقر مساهم في الاعلام العمومي المغربي

حصريا. رسالة إلى فيصل لعرايشي وسليم الشيخ من أفقر مساهم في الاعلام العمومي المغربي

يونس أفطيط – كود//

بداية وقبل الخوض في مضمون الرسالة، أود تقديم نفسي لكم، أنا يونس أفطيط، صحافي مهني أشتغل في جريدة كود، وبمعنى آخر أنا صحافي فقير.

بعد هذه المقدمة التي لا فائدة ترجى منها، أود إعلام كل من سليم الشيخ المدير العام للقناة الثانية “دوزيم”، وفيصل لعرايشي الرئيس المدير العام للقطب العمومي، أني غير راض عن القنوات والإذاعات المغربية، كما أنوه إلى أنني لم يسبق لي يوما أن انتقدت القنوات المغربية لأني لا أشاهدها أصلا، لكن بما أني أصبحت مساهما في الاعلام العمومي، فإني أخاف على أموالي التي ساهمت بها أن تضيع هباء، وهذا محفزي من أجل هذه الرسالة.

السيدان فيصل لعرايشي، وسليم الشيخ، أود إخباركما أني بصفتي مساهما جديدا في الاعلام العمومي، استمعت لما يقوله المغاربة عن القطب العمومي، واتضح أن المعضلة بسيطة جدا، وهي أن الشركات التي تنتج لصالحكم، تأخذ الكثير من الأموال وتنتج بأقل الأثمنة، وطبعا أنا لن أشكك هنا في ذمة المسؤولين عن الصفقات، ولا في ذمتكم، ولا حتى في ذمة الشركات التي تلهف الملايير لانتاج كل ما هو سيء ولا علاقة له بالانتاج التلفزيوني، وللتذكير فهذه الشركات موزعة بين جميع القنوات.

وبالنسبة للحل الذي اقترحه عليكما بصفتي مشغلكما بما أني مساهم في رأسمال القنوات والاذاعات العمومية، فهو حل عملي، وذلك عبر منح شركات الانتاج الموافقة لانتاج البرامج، وبعد ذلك أحضر أنا وباقي المساهمين ونقيم الاعمال ونرى ما يستحق أن ندفع فيه أموالنا.

وهنا لست ارجوكم، بل أوجه لكما أوامري بحق ال39 درهما التي ساهمت بها هذا الشهر في فاتورة الكهرباء والماء، وذلك بعد سنوات من توصلي بالفواتير ليكون شهر يناير أول شهر أؤدي فيه مساهمة في الاعلام العمومي.

كما أني أثير انتباهكم، أني مساهم بقوة القانون في تلفازكم، وفي حال تماطلكم فإني سألجئ للقضاء للفصل بيننا من أجل الارتقاء بالمنتوج، بعدما أصبحنا لا نميز بين قنوات روتيني اليومي على اليوتوب وقنوات الروتين العمومي على الساتيليت.

موضوعات أخرى