الرئيسية > آش واقع > حركة النهضة: هنيئا لقيس والقروي
17/09/2019 15:20 آش واقع

حركة النهضة: هنيئا لقيس والقروي

حركة النهضة: هنيئا لقيس والقروي

عمر المزين – تونس العاصمة كود//

عبرت حركة النهضة التونسية عن تهنئتها لكل التونسيين بهذا الإنجاز التاريخي الهام الذي جسّد المسار الديمقراطي الذي كان هدف ثورتنا المجيدة لتكون تونس مع هذا التاريخ  قد طوت دون رجعة صفحة الدكتاتورية وفتحت افاقا رحبة امام التونسيين لممارسة حقوقهم وأداء واجباتهم في ظل الدستور والقانون.

واعتبرت الحركة ان هاد الانتخابات أضافت لبنة جديدة الى المسار الديمقراطي بالبلاد عززت قوى الثورة وفتحت على تقاليد سياسيّة جديدة تكرس الشفافيّة وخدمة الصالح العام وتزيد من مكانة تونس واشعاعها الإقليمي والدولي.

كما اكدت ان تنظيم الانتخابات في موعدها وبكل شفافية ونزاهة وحرية ومنافسة مكفولة للجميع دون إقصاء، حتى للاقصائيين وممجدي الدكتاتورية في وقت انهارت فيه كل تجارب الربيع العربي هو ثمرة الخط السياسي الوطني العقلاني الذي قادته حركة النهضة في السنوات الاخيرة مع كل شركائها.

كما قدت تهانيها الحارّة الى الفائزين في الجولة الأولى من الانتخابات الرئاسية ط قيس سعيد ونبيل القروي متمنيا ان تدور الجولة الثانية في نفس المناخات الايجابيّة التي عرفها الدور الاوّل.

وعبرت عن اعتزازها الكبير بالنتيجة التي تحصّل عليها مرشح حركة النهضة عبد الفتاح مورو رغم التأخر الكبير في الإعلان عن ترشيحه للمنافسة. وتفخر الحركة بما ابداه الأستاذ مورو طيلة الحملة الانتخابيّة من نضالية وتصميم وتواصل مع مختلف الشرائح الاجتماعية داخل البلاد وخارجها وما تميّز به برنامجه من وضوح ومسؤولية لخدمة تونس ومصالحها العليا الآنية والمستقبليّة.

واكدت ان نتائج الانتخابات الرئاسية ستكون محل درس وتمحيص من جميع جوانبها والتوقف عند رسائلها الداخلية والخارجيّة بما يضمن ريادة الحركة واشعاعها وتمثيليتها لأوسع شريحة اجتماعيّة وثقافيّة من التونسيين.

ودعت يدعو كل ابناء النهضة الى المثابرة لإنجاح الانتخابات التشريعية وتحقيق افضل النتائج، والعمل على تبديد مخاوف التونسيين من خطر تشتت البرلمان، او العجز عن تشكيل حكومة قوية ومتجانسة ومستقرة تطمئن التونسيين والتونسيات على أمنهم واستقرارهم.

موضوعات أخرى

14/10/2019 18:30

سنبلة الحركيين باقة شادة فيها العافية بسبب التعدل الحكومي. 14 برلماني من تيار «التغيير» انساحبو من أول اجتماع للفريق البرلماني للحزب بعد افتتاح الدورة التشريعية