عمـر المزيـن – كود//

أكد وزير الداخلية، عبد الوافي لفتيت، أن آثار المبيدات المستعملة لا تقتصر على الجراد، موضحا أنها تؤثر على النظام البيئي بأكمله، حيث تكون الكائنات الحية الأخرى حساسة للمبيدات ولا توجد مبيدات حشرية قادرة على السيطرة الانتقائية على الجراد وحده.

وأبرز الوزير لفتيت، في رد له على سؤال كتابي تقدم به الفريق الحركي حول “مكافحة الجراد ومدى استحضار البعد البيئي في مكافحته، أن المركز الوطني لمكافحة الحراج يتوفر على فرق متخصصة في تتبع آثار المبيدات على البيئة في إطار التعليمات الواردة في دفتر التحملات المشترك بين باقي دول شمال غرب إفريقيا.

وتتلخص التعليمات على تقييم المخاطر والآثار المحتملة لعمليات المكافحة على البيئة وصحة الإمسا، وتكوين قادة فرق التدخل ورش المبيدات لتدابير الخفيف من المخاطر على صحة الإنسان والبيئة.

كما تنص على ضرورة استعمال المبيدات المرخص لها من طرف المصالح المختصة، مقابل الاستعمال المقنن للمبيدات مع منعش الرش في المناطق الحساسة والمحميات، مؤكدة على وضع استراتيجية لتحسين أداء وتعزيز قدرة فرق المعالجة من حيث جودة التدخلات واحترام صحة الإنسان والبيئة.