الرئيسية > آش واقع > حتا فات الفوت عاد ناضت فرضت وزارة التعليم التصريح بالممتلكات على موظفيها… وهاذ الملايير اللي تسرقات كيفاش نردوها
08/05/2019 19:30 آش واقع

حتا فات الفوت عاد ناضت فرضت وزارة التعليم التصريح بالممتلكات على موظفيها… وهاذ الملايير اللي تسرقات كيفاش نردوها

حتا فات الفوت عاد ناضت فرضت وزارة التعليم التصريح بالممتلكات على موظفيها… وهاذ الملايير اللي تسرقات كيفاش نردوها

كود الرباط//

موجة التصريح بالممتلكات وصلات لوزارة التربية الوطنية. عدد من الاكاديميات تعتزم مراسلة المسؤولين للتربويين للتصريح بممتلكاتهم. المعنيين بالتصريح المسؤولين المركزيين وخاصة مسؤولي الصفقات و الميزانية والممتلكات و الشؤون العامة وعدد ىخر من الموظفيين الكبار. على الصعيد الجهوي المعنين هما مدراء الاكاديميات باعتبارهم امرين بالصرف، ورؤساء الاقسام دون استثناء، و موظفي الشؤون الادارية و المالية و مسؤولي المخازن و المقتصدين. على صعيد المديريات الإقليمية عناك المدراء الاقلييمون باعتبارهم امرين بالصرف ورؤساء المصالح وتم استثناء مدراء المؤسسات التعليمة على أن يصرح مسيرو المصالح الاقتصادية بممتلكاتهم.
هاذ الشي مزيان ومع ذلك هناك موجة تمرد أنعشتها حرارة الاتصالات الهاتفية من أجل استثناء رؤساء المصالح من التصريح بممتلكاتهم. هناك نقاش آخر لماذ استثناء المفتشين المركزيين وهما كيديروا عمليات افتحاص وتفتيش يقدروا يستغلوا فيها صفاتهم الرقابية لتحقيق مكاسب غير مشروع. حاجة اخرى عناك بعض الموظفين لديهم مركزي قانوني قوي لكن الصلاحيات الفعلية بيد مسؤولين آخرين.

دابا رئيس قسم المنازعات فالوزارة ميقدرش يرفض تعليمات الكاتب العام، و في النهاية خاصوا يتحمل تبعات قرار هذاها على ضوء تعليمات. حاجة أخرى هاذ التصريح بالممتلكات ممكن منحتاجوهش يلا حيدنا اشغال البناء ولماذا تم التراجع على تفويت انجاز أشغال البناء لوزارة التجهيز على أن تخضع التوريدات لصفقات جهوية مراقبة.

و علاش احنا دايرين مصالح مراقبة الالتزام بنفقات الدولة فالاكاديمات ومصالح التأشير. فقاعة التصريح بالممتلكات على أهميتها جات معطلة فالتعليم حتا فات الفوت و كلات الناس 44 مليار درهم ميزانية المخطط الاستعجالي. وراه قبل التصريح بالممتلكات كاين شي حاجة سميتها من أين لك هذا؟.

الالولوية هيا كيفاش نردو الملايير اللي تسرقات حيث بدون محاسبة سيتمادى البعض في تبديد المال العام، والى الان هناك صفقات بالملايير وحال المدرسة العمومية لا يسر عدوا و لا حبيبا.

موضوعات أخرى