مصطفى الشاذلي///

حال المغربي مستور شاغل الميلان. تقارير إعلامية كشفت أن نادي الإيطالي قرر إخضاع اللاعب لبرنامج تدريب مكثف في مركزه الخاص “ميلانيلو”، الذي يعد الأفضل في العالم، لإعادة إنعاشه بعد “موته كرويا”، إثر دخوله في مرحلة فراغ عجز عن تجاوزها، رغم تغييره الأجواء وخوضه عدد من التجارب مع فرق مختلفة، منها مالقا الإسباني وزوفوله الهولندي.

ويعول الجميع على هذه المحاولة لاستعادة هذه الموهبة الكروية الشابة، التي تنبأ لها الجميع بأن تخلف ليونيل ميسي وكريتسيانو رونالدو في إمتاع عشاق الساحرة المستديرة، قبل أن يختفي بريقها فجأة، ما جعل الجميع يطرح الكثير من علامات الاستفهام التي لم تجد لها إجابات لحد الآن.