الرئيسية > آراء > حاليا كاع البرامج التنموية والإصلاحية والمشاريع الكبرى كتجي من القصر.. أما الحكومة المنتخبة دورها فقط تنفيذ التعليمات السامية، إذن راه من المنطقي أن المواطن المغربي يشوف فالإنتخابات مجرد مضيعة ديال الفلوس
31/07/2019 17:00 آراء

حاليا كاع البرامج التنموية والإصلاحية والمشاريع الكبرى كتجي من القصر.. أما الحكومة المنتخبة دورها فقط تنفيذ التعليمات السامية، إذن راه من المنطقي أن المواطن المغربي يشوف فالإنتخابات مجرد مضيعة ديال الفلوس

حاليا كاع البرامج التنموية والإصلاحية والمشاريع الكبرى كتجي من القصر.. أما الحكومة المنتخبة دورها فقط تنفيذ التعليمات السامية، إذن راه من المنطقي أن المواطن المغربي يشوف فالإنتخابات مجرد مضيعة ديال الفلوس

محمد سقراط-كود///

في خضم هاد السيل الجارف ديال المقالات التحليلية للخطاب ديال الملك بمناسبة عيد العرش، بزاف ديال المغاربة البسطاء علقو فالفايسبوك من خلال مافهمو من المحللين والشارحين للخطاب، بلي مابقاوش باغين لا أحزاب لا إنتخابات لا كاع داك الفريع ديال الديمقراطية وبغاو الملك يعين تيكنوقراط فالمناصب المهمة وهوما لي يسيرو البلاد، مادام أن الدولة حرسات منذ سنوات في إضعاف الأحزاب وإفراغها من محتواها ومن فكرها وولات تقريبا كلها متشابهة وكتستابق غير من أجل تطبيق المخطط التنموي لي محطوط من قبل، فإذن علاش هاد الجقلة وهاد التعددية الحزبية، وهاد الصراعات والقادة والزعماء مادام أن أغلبهم كيبدى مقودة عليه وكيسالي مخنوق بالفلوس وإما معتازل هنا أو هربان لبرا، فراه عادي وطبيعي أن المواطن المغربي تطلع ليه الإنتخابات ولي يجي منها فراسو ويعتابرها غير فلوس ديال الدولة كتضيع بلا فايدة.

حاليا كاع البرامج التنموية والإصلاحية والمشاريع الكبرى كتجي من القصر، أما الحكومة المنتخبة دورها فقط تنفيذ التعليمات السامية، إذن راه من المنطقي أن المواطن المغربي يشوف فالإنتخابات مجرد مضيعة ديال الفلوس ويشوف فالتعددية الحزبية بحال شي سلسلة مكتفة بيها البلاد وممخلياهاش تزيد القدام، ومايمكنش للواحد يعيش ويطول فهاد السيكزوفرينيا التسييرية، مادام أن القرارات الكبرى كتجي من القصر علاش علينا هاد كل ربع سنين إنتخابات وها البلوكاج الحكومي ، وكل مرة حزب جديد منفوخ فيه ومدعوم باش يحبس المد الإسلامي ومرة المد اليساري ومتعرف فالمستقبل يتنشأ شي حزب باش يكالي المد اليميني ولا شي عجب جديد يقدر يكون داك الوقت، وفاللخر كتسالي الوزيعة بالفضائح وفلان سرق مليار فلان سرق جوج، وبسياسسين من بعد مكانو مكردين ولاو بالقصور والفيلات وولادهم من علية القوم.

راه هادشي كيفقص وكيعصب أي مواطن عندو غيرة على البلاد، يشوف سنوات من حياة جيل بعد جيل كتضيع غير هكاك، طبعا البلاد تحسنات وتقدمات ومستوى وجودة الحياة ولات حسن، ولكن راه كانت تقدم كثر وتكون حسن بقرارات وبرامج أكثر فاعلية وبإرادة حقيقية لمحاربة الفساد، ماحد أن الطبقة الوسطى المفروعة بالضرائب معندهاش الحق حتى فالفضائات العامة بشروط إنسانية، وماحد شباب كثير يوميا كيغامر براسو باش يخوي البلاد، وشباب آخر مكون وقاري وحاصل على أحسن الشواهد التعليمية فالبلاد وعندو فرص ديال الشغل بصالير محترم، ومع ذلك كيهاجر برا باش يعيش حريات كثر وأنشطة حياتية كثر فراه هنا كاين خلل وهنا كيبان أننا كنتقدمو حقا ولكن ماشي بالمستوى والوتيرة لي خاص.

Garanti sans virus. www.avast.com

موضوعات أخرى

25/08/2019 16:00

بالفيديو. بعدما دار اللجوء لفرنسا..شفيق لي تعرض للاعتداء ف حوار مع “كود”: حاجة وحدة لي ندمت عليها هي انني تعطلت باش نخرج من المغرب.. هنا كيحتارموك وكيحتارمو ميولاتك