الرئيسية > آراء > حالة عزيز البدراوي! كان هناك خوف من أن ينجح رئيس الرجاء المستقيل
24/05/2023 19:00 آراء

حالة عزيز البدراوي! كان هناك خوف من أن ينجح رئيس الرجاء المستقيل

حالة عزيز البدراوي! كان هناك خوف من أن ينجح رئيس الرجاء المستقيل

حميد زيد – كود//

الآن يمكننا الحديث عنه.

الآن وقد غادر عزيز البدراوي الرجاء.

الآن. وقد ذهب. فإنه صار بإمكاننا ذكر اسمه. والتعاطف معه. واعتباره ضحية للإعلام.

ولناديه.

وللرجاوين.

ولمنافسيه.

الآن. أصبح بمقدورنا أن نقول كلمة في حق عزيز البدراوي.

إذ. ومنذ اليوم الأول.

بل قبل أن يصبح عزيز البدراوي رئيسا للرجاء.

ومنذ أن تم تداول اسمه.

ظهر من هو ضده.

كما تخصص أكثر من موقع إلكتروني في الهجوم عليه.

دون أن يعرف أحد سبب ذلك.

ومن أجل من تقود الصحافة هذه الحملة.

كان في نظرنا سيئا منذ البداية.

كان البدراوي لا يليق.

كان لا يصلح.

كان “مول الزبل”.

كان “هضراوي”. وثرثارا.

كان يشكل خطرا.

كانت الحملة على أشدها كي لا ينجح.

وكي ينسحب.

وكي يخلي مكانه لشخص آخر.

وكي يندم لأنه قرر أن يصبح رئيسا للرجاء.

وكي يهرب.

وكي يغلبه الضغط.

وكل هذه الحملة. وكل هذا الهجوم. قبل أن يبدأ عزيز البدراوي  مباشرة مهامه.

وقبل أن يصبح رئيسا. وخلال الأشهر القليلة التي قضاها في الرجاء البيضاوي.

وكان ذلك غريبا.

كان ما يتعرض له الرجل مثيرا للريبة.

و لحد اللحظة. وباستثناء الشتائم التي تلقاها عزيز البدراوي. فلا أحد يعرف ما هو ذنبه.

وما هي جريمته.

وما الذي ارتكبه كي يواجه بكل هذا الرفض في الإعلام.

ولماذا كان مرفوضا منذ البداية.

ولماذا اتحد الجميع على أن يفشل.

ولماذا تعرض لما لم يتعرض له أي رئيس للرجاء من قبل.

وقد اجتهد مناوئوه. والمتخصصون في الهجوم عليه. لكنهم لم يعثروا على أي تهمة يمكنهم توجيهها إليه.

فانشغلوا بشركته.

ولم يعثروا علي أي شيء ينفعهم في مهمتهم.

والحال أن رئيسا أسبق ومرشحا حاليا. ليصبح رئيسا. فيه كل التهم مجتمعة.

و مدان.

وفضائحه بالجملة.

وأزمة الرجاء مرتبطة بفترة تسييره.

بينما لا أحد ينتقده.

بل الكل يدعمه كي يصبح هو الرئيس.

ويدعمه الإعلام.

ويدعمه الجمهور الرجاوي.

رغم أنه  متهم بدفع المال. لتنهزم الرجاء. كما لمح إلى ذلك هشام أيت منا.

وقد كان الوقت الذي قضاه عزيز البدراوي قصيرا في الرجاء.

وكان لا يسمح باعتباره فاشلا. ولا باعتباره ناجحا.

ولا بتحميله أي مسؤولية.

بينما كان هناك ضغط إعلامي يستعجل فشله. وخسارته.

كان البدراوي سيئا قبل أن يقوم بأي شيء.

كان وجوده غير مرحب به.

كان غير مرغوبا فيه.

كان هناك خوف من أن ينجح عزيز البدراوي.

وربما كان هناك خوف من أن يكشف كل شيء.

كان هناك من يعتبره عقبة أمام عودته. وأمام لعبه بالرجاء. وتوظيفه لها.

وقد تحقق لهم ذلك.

وتخلصوا بنجاح من رئيس الرجاء.

الذي لم يعرف أحد من الذي جاء به. ومن اقترحه.

ولم يعرف أحد لماذا ووجه بكل هذا الرفض.

من الرجاويين. ومن خصوم الرجاء الذين كانوا يخشون منه. ومن وعوده. ومن أن ” يبلبلها”.

لكنه لم يبلبلها للأسف.

وهو ما سهل عملية التخلص منه.

أما الآن.

أما وبعد أن نجحت المهمة. واستقال البدراوي. فلا بأس من القول إنه تعرض لظلم لم يتعرض له أحد من قبل.

ودون سبب مقنع.

ودون أن يرتكب أي خطأ.

كانت الأعين مركزة عليه. كأنه هو المسؤول عن كل الإخفاقات التي تعرفها البلاد.

وكأن وجوده في الرجاء يشكل خطرا على الاستقرار. وعلى الأمن.

فظهرت صحافة معارضة له.

وظهر من يحذر منه.

وظهرت صفحات لجمهور الرجاء تحرض عليه.

فلجأ البدراوي هو الآخر لنفس اللعبة.

واشترى جمهورا.

واشترى صحافة تابعة له.

واشترى صفحات في الأنترنت.

لكنه خسر كل المباريات التي خاضها.

وكل المعارك.

بسبب نقص في التجربة.

وبسبب غياب سند حقيقي له.

وبسبب جهله أن كرة القدم ليست مجرد لعبة. والرجاء البيضاوي ليس مجرد فريق يلعب كرة القدم.

رغم أنه كان يمكن أن يكون رئيسا ناجحا للرجاء.

بقربه من الجمهور.

وبحديثه بلغة قريبة من لغة الرجاويين

وبشعبيته.

وبأمواله.

لكن كل محاولاته للتسجيل باءت بالفشل.

رغم المجهودات التي بذلها.

وقد انهزم البدراوي بسبب حماسه الزائد.

وبسبب جهله بما يوجد داخل الرجاء

وخارجها.

وبسبب الإعلام

الذي لم يقل لنا لحد الساعة ما الذي ارتكبه البدراوي.

وما هو ذنبه.

كي يتعرض لكل هذا الهجوم الذي تعرض له.

موضوعات أخرى

22/04/2024 12:50

مرصد: الحكومة فـ3 سنين وسعات الاستفادة من التعويضات العائلية لـ5 مليون طفل وعبأت كثر من 40 مليار درهم للحماية الاجتماعية لـ22 مليون مغربي‏

22/04/2024 12:25

وهبي أمام منتدى وزراء العدل للدول الإفريقية الأطلسية: بلادنا ملتزمة بتعزيز تعاونها التقني والقضائي

22/04/2024 12:15

رسميا وكيف نشرات “كود”.. الاتحاد الاشتراكي خدا رئاسة العدل والتشريع: مدونة الأسرة والقانون الجنائي ومعارك كبيرة كتساين الحكومة فهاد اللجنة

22/04/2024 12:00

بلا المغرب وبلا موريتانيا.. تبون مشا يشارك فالاجتماع التشاوري اللول ديال التكتل المغاربي الأعرج

22/04/2024 11:20

لفتيت: الأحزاب للي ما حترمتش القانون فصرف الدعم الخاص بالدراسات مغاديش تستافد منو هاد العام.. واش هذا مؤشر على قرب فتح بحث قضائي؟