وكالات//

اعتبر الرئيس الأمريكي، جو بايدن هجوم حركة حماس في 7 أكتوبر حدثا مفصليا سيغير العالم على مدى القرن 21 وفقا لموقع أكسيوس.

وبحسب نص المقابلة التي حصل عليها الموقع وأجراها روبرت هور، المحقق المكلف بقضية تعامل بايدن مع الوثائق السرية والذي أجرى مقابلة مطولة معه يومي 8 و9 أكتوبر، أعرب بايدن عن قلقه من العواقب المحتملة للأزمة الجديدة في منطقة الشرق الأوسط.

وقال بايدن: “أعتقد أن العالم سيمر بانعطاف رئيسي حيث ما يحدث في هذه اللحظة سيؤثر على السنتين أو الأربع سنوات المقبلة وربما ستحدد هذه الانعطافات كيف ستبدو العقود الستة أو السبعة المقبلة”.

وأضاف: ” أعتقد أن ما يحصل مع إسرائيل قد غير كل شيء”.