كود – كازا ///

نشرات جريدة هافينغتون بوست الإلكترونية (النسخة الإسبانية)، موخرا، مقتطفات عن تقرير إخباري ديال مجلة جون أفريك عن أزمة المياه والجفاف فبلدان شمال إفريقيا بحال المغرب والجزائر، واللي تقدر تسبب فحرب وشيكة بين البلدين.

وتناولت مجلة جون أفريك الفرنسية فتقريرها خطر “حرب المياه” بين البلدين، مضيفة أن “التوتر بين المغرب والجزائر لم يتوقف منذ عدة عقود بسبب قضية الصحراء التي أنهكت منطقة المغرب العربي”.

وأشارت المجلة إلى تصريحات مسؤول جزائري بعد جفاف سد جزائري كيبعد بـ500 كيلومتر عن الحدود مع المغرب. وانتقد المسؤول الجزائري تصرفات غير المسؤولة لـ(دولة مجاورة)، واللي تسبات فتغييرات بيئية على طول الحدود الغربية للجزائر.