الرئيسية > آش واقع > جولة جنيف 2 : ها الكواليس ديالها ومشاركة منتخبين الصحرا كانت نشطة والجزائر حاضرة بقوة
22/03/2019 15:01 آش واقع

جولة جنيف 2 : ها الكواليس ديالها ومشاركة منتخبين الصحرا كانت نشطة والجزائر حاضرة بقوة

جولة جنيف 2 : ها الكواليس ديالها ومشاركة منتخبين الصحرا كانت نشطة والجزائر حاضرة بقوة

الوالي الزاز -كود- العيون ////

إختتمت اليوم الجمعة بقصر لاررزي بمنطقة بوسين ضاحية جنيف، الجولة الثانية من أشغال المائدة المستديرة، التي امتدت ليومي الخميس والجمعة 21 و 22 مارس يمشاركة وفود من المملكة المغربية وجبهة البوليساريو والجزائر وموريتانيا، بدعوة من المبعوث الأممي هورست كولر، واتساقا مع مقتضيات القرار الأممي رقم 2440، إذ تم ذلك في جو طبعه الصراحة و الاحترام المتبادل.

وتماهى البيان الختامي للمائدة المستديرة مع جدول أعمال الاجتماع المعتمد، والذي عالج معايير الحل السياسي للملف، وتتعلق بالواقعية والإستدامة والتوافق والتكامل الإقليمي و تقييم المائدة المستديرة الأولى.

وشاركت الجزائر رفقة المتدخلين الآخرين بفعالية ملموسة  في المناقشات حسب ما أشار له البيان الرسمي، علما بأن المناقشات التي دارت ركزت على معايير الحل السياسي، التي أقرها مجلس الأمن بما في ذلك البراغماتية والواقعية والاستدامة والتوافق.

ووفق مصدر “كود” فإن تقرير المصير ليس أكثر من أحد المعايير المحددة التي حددها مجلس الأمن ، بما في ذلك البراغماتية والواقعية والاستدامة والتوافق، بحيث أن دقة هذه المعحددات إستبعدت تأكيدا أي نقاش حول الاستقلال أو الاستفتاء.

وطبقا للمصدر فإن المبادرة المغربية للحكم الذاتي تتسق تماما مع المعايير التي حددها مجلس الأمن، المتعلقة بالبراغماتية والواقعية والإستدامة والتوافق، حيث باتت تحظى بإجماع المجتمع الدولي باعتبارها السبيل الوحيد لتسوية النزاع الإقليمي في الصحراء المغربية.

وفق المتحدث، فإن الدينامية التي يشهدها الملف ستلعب فيها الأطراف الأخرى دورا مهما ووفقا لحسن النية في المناقشات حول الحل السياسي.، مضيفا أنه
تمت دعوة الجزائر و البوليساريو للتخلي بشكل دائم عن مرجعياتها المتجاوزة للمعايير التي حددها مجلس الأمن.

وكشف المصدر أن تقاربا في وجهات النظر  قد ظهر بالمناقشات، وذلك بالنظر لإستفادة المنطقة المغاربية استفادة كاملة من إيجابيات التسوية النهائية لهذا النزاع، مسترسلا أن ممثلي الأقليم الجنوبية شاركوا بنشاط في جميع مناقشات المائدة المستديرة ، واستعرضوا التنمية الاقتصادية والبشرية المتنامية التي تشهدها الجهات الجنوبية.

ويبرز المتحدث أن المغرب أكد من جديد أن أي حل سياسي يجب أن يمتثل بشكل حتمي للمعايير المحددة لمجلس الأمن، أي البراغماتية والواقعية والاستدامة والتوافق، وأن الحل الخارج عن تلك المحددات مستبعد بشكل قاطع.

وختم المصدر أن الوفود أبدت موافقتها على اعتزام المبعوث الشخصي هورست كولر تنظيم مائدة مستديرة ثالثة بنفس الشكل وهي المغرب والجزائر و “البوليساريو” وموريتانيا

موضوعات أخرى