عمـر المزيـن – كود//

[email protected]

ينتظر أن تستمع صباح اليوم الثلاثاء غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المالية بمحكمة الاستئناف بفاس إلى جميع الشهود في قضية تورط النائب البرلماني السابق عبد القادر البوصيري في قضايا فساد مالي إلى جانب عدد من المسؤولين الجماعيين معه.

وتعتبر جلسة اليوم السادسة من نوعها في قضية البرلماني السابق البوصيري المعتقل احتياطيا إلى جانب 10 متهمين آخرين بالسجن المحلي بوركايز، إذ ينتظر أن تستمع المحكمة إلى الشهود، قبل الشروع في الاستماع إلى مرافعات هيئة دفاع المتهمين، وممثل النيابة العامة، قبل منح الكلمة الأخيرة للمتهمين.

المحامية عائشة كلاع، رئيسة الجمعية المغربية لحقوق الضحايا، قالت في تصريح لـ”كود” أنه خلال الجلسة الماضية المحكمة هي التي استمعت إلى المتهمين، على اعتبار أنها هي من طرحت الأسئلة عليهم.

كما أشارت إلى أن المحكمة قررت في الجلسة السابقة تأخير الملف باش دفاع المتهمين يطرح عليهم الأسئلة خلال جلسة اليوم، مشيرة إلى أنه تقدر تكون المواجهة بين بعض المتهمين.

وأضافت المحامية كلاع عن المتهم الرئيسي عبد القادر البوصيري قائلة: “دورنا كدفاع هو نطرحو الأسئلة على المتهمين، ومزال متكلمناش معاهم، وممكن ننتقل من بعد الشهود في هذه القضية”.

وكان الوكيل العام للملك المتهمين أمام غرفة الجنايات الابتدائية المكلفة بجرائم المالية قد تابع البوصيري ومن معه من أجل “الإرشاء، استعمال وثيقة رسمية مزورة، المشاركة في تبديد أموال عمومية، استغلال النفوذ، اختلاس وتبديد أموال عمومية، اختلاس وتبديد أموال عامة وخاصة وتلقي فائدة في مؤسسة عامة يتولى إدارتها والإشراف عليها والتماس الإحسان العمومي، إقصاء أحد المتزايدين من المنافسة باستعمال التواطؤ وأساليب احتيالية”.

كما يتابع المتهمين أمام غرفة الجنايات الابتدائية، الكل حسب المنسوب إليه، بتهم “التزوير في محرر رسمي والتزوير في محرر إداري، التزوير في محررات رسمية، التزوير في محرر عرفي، عدم التبليغ عن وقوع جناية، استعمال وثيقة رسمية مزورة، إفشاء السر المهني”.