كود:

وقفت “كود” خلال جولتها الصحفية في الجرائد الوطنية الصادرة يومي السبت والأحد، 4 و5 أبريل 2015، على مجموعة من العناوين البارزة.

هكذا أجزل احجيرة العطاء لمدينة وجدة التي يسيرها شقيقه

ونبدأ مع “أخبار اليوم” التي أكدت أن التقرير الأخير للمجلس الأعلى للحسابات كشف فضائح جديدة تهم تدبير المال العام من طرف الحكومة والسلطات المحلية والهيئات المنتخبة.

فقد توقف تقرير المجلس عند تدبير أحد الصناديق الخصوصية المهمة التابعة لوزارة السكنى، وكيف تم تحويل مهمته الرئيسية، المحددة قانونا في دعم مشاريع السكن الاجتماعي ومحاربة سكن الصفيح، إلى تمويل عمليات التأهيل الحضري في مدن محددة، وهي أساسا وجدة وفاس وطنجة.

التقرير كشف بتفصيل كيف دعم وزير الإسكان السابق، الاستقلالي، توفيق احجيرة، عن طريق الصندوق، مدنا بعينها، وهي المدن التي يسيرها كل من أخيه عمر احجيرة، والزعيم الحالي لحزب الاستقلال حميد شباط، وحزب الأصالة والمعاصرة.

وجاء في باقي العناوين: “هل يستغل بنكيران اسم الملك أم يدعم شرعيته؟”، و”لماذا سمعة الأبناك في المغرب سيئة؟”، و”تقرير أممي: المغاربة يتقدمون الملتحقيين بالتنظيمات الجهادية في العراق وسوريا”، و”بوسعيد يتراجع عن تنفيذ اتفاق إصلاح نظام العلاوات”، و”المفوضية السامية لحقوق الإنسان في الصحراء”، و”عدد المسلمين سيتساوى تقريبا مع المسيحيين بحلول سنة 2050.

اعتقال عسكرية زورت توقيعات ضباط سامين

وأفادت “الصباح” أن النيابة العامة بالمحكمة العسكرية الدائمة للقوات المسلحة الملكية بالرباط، أمرت أخيرا، بإيداع عسكرية في الجناح العسكري للسجن المحلي بسلا، بتهم تتعلق بالتزوير والنصب على العاطلين الراغبين في الولوج إلى وظائف بأسلاك الأمن والدرك والقوات المساعدة والجيش.

وأفاد مصدر مطلع الجريدة أن العسكرية، التي تشتغل بإحدى الحاميات العسكرية بالرباط، برتبة رقيب أول، جرى إيقافها من قبل عناصر الدرك الملكي بالخميسات بحي تابريكت بسلا، بعدما اكتشف مسؤولون بالقيادة العليا للدرك بالرباط، حيازة والد أحد الضحايا، أثناء زيارته مختبر الأبحاث والتحليلات، استدعاء مزورا لاجتياز امتحانات الدرك الملكي.

وجاء في باقي العناوين “وثائق العفو الملكي بحوزة سماسرة محاكم”، و”بوانو: المعارضة ما تقدرش على بنكيران”، و”بن لادن والأستاذ وآخرون بسجن عكاشة”، و”الفراشة.. غضبة الملك كشفت المسنور”.

من جهتها تناولت “الأحداث المغربية” مجوعة من المواضيع المهمة، نذكر أبرز عناوينها “أسرار انتصار المغرب على الكاف”، و”الزاكي: الأسود جاهزون للمنافسة على بطاقة التأهل للكان”، و”المغرب ـ الجزائر: حروب الطريق إلى مجلس الأمن”، و”النقابات تمهل الحكومة أسبوعا قبل الحسم في قرار التصعيد”، و”رؤساء المجالس العلمية يؤصلون للسلفية المغربية ويهاجمون دعاوى السلفيين التكفيريين”.