كود:

وقفت “كود” خلال جولتها الصحافية في الجرائد الوطنية الصادرة يوم الاثنين (29 يناير 2018)، على مجموعة من العناوين البارزة.

الجفاء بين بنكيران والعثماني والرميد يتسع

كتبت “أخبار اليوم” يبدو أن الجفاء بين عبد الإله بنكيران والأمانة العامة الجديدة لحزب العدالة والتنميةـ يتعمق يوما بعد آخر. ففي الوقت الذي استقبل بنكيران شباب الحزب بجهة الدار البيضاء ـ سطات في بيته أمس الأحد، رفض الحضور إلى “الدورة الحقوقية” التي نظمها هؤلاء الشباب بالرباط، إلى جانب سعد الدين العثماني، الأمين العام الجديد للحزب ورئيس الحكومة، وكذا مصطفى الرميد، عضو الأمانة العامة ووزير الدولة المكلف بحقوق الإنسان.

جاء اعتذار بنكيران بعدما نشرت شبيبة الحزب ملصقا وضعت في وسطه صورة بنكيران، محاطة بصورتي العثماني والرميد، إعلانا عن دورة تكوينية نظمت نهاية الأسبوع المنصرم، ما دفع فريد تيتي، سائق بنكيران، إلى نشر تعليق مقتضب على حسابه بـ”الفايسبوك”، يؤكد فيه أنه “بخصوص حضور الأستاذ عبد الإله بنكيران لهذه الدورة، (فهو) غير صحيح”.

وجاء في باقي العناوين “خلفيات صراع المواقع داخل الأحرار”، و”دانا تضرب الأطلس المتوسط وأسعار حطب التدفئة تشتعل”، و”الداخلية ترفع الفيتو في وجه منع الشوباني لـ1400 طالب”، و”هذه تبعات لجوء الحكومة إلى الاستدانة لأداء متأخرات TVA”، و”العثماني في أديس أبابا وجها لوجه مع البوليساريو”، و”مخاريق يتوعد العثماني بشهر من الاحتجاجات”، و”الداودي يتخلى عن مديرة صندوق المقاصة”، و”300 مقاتل مغربي في ليبيا”، و”أكبر شركة للتنقيب عن النفط في الصحراء تغادر”، و”منتخب المحليين لأول مرة في نصف نهائي الشان”.

أحمد: ما يقدمه المغرب لإفريقيا غير مسبوق

من جهتها، أفادت “الصباح” أن الملغاشي أحمد أحمد، رئيس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم “كاف”: إن ما يقدمه الملك محمد السادس والمغاربة لإفريقيا في كل المجالات، غير مسبوق، بل تجاوز استثمارات المملكة ما تقدمه بعض الدول الأوروبية مثل فرنسا.
وأضاف أحمد، في حوار حصري مع الجريدة، أن المغرب لا ينتظر اقتراحاتنا فقط، بل يقدم عروضا مبهرة تفيد القارة بشكل كبير، بل تخدم التعاون جنوب ـ جنوب، الذي هو السبيل الوحيد من أجل تقدم القارة وتنميتها، مشيرا إلى أن “على بعض الرؤساء والزعماء بإفريقيا الاقتداء بالمغرب من أجل مصلحة القارة”.

وتضمنت الصفحة الأولى للجريدة عناوين أخرى “التحقيق في ثروات مسؤولين بالدرك”، و”لفتيت يتصدى لأسلمة الجماعات المحلية”، و”ملف: العثماني يتجاوز الكبوة”، و”الشان.. هل يتحقق الحلم”، و”الحقاوي: من يحصل على 20 درهما يوميا ليس فقيرا”، و”أبناء الرمال يفضح تهجير الأطفال إلى كوبا”.

جماعات وهمية تلتهم 6 ملايير سنتيم

أكدت “الأحداث المغربية” أن غرفة الجنايات الاستئنافية بمراكش، أسدلت نهاية الأسبوع المنصرم، الستار عن الفصل الأخير من محاكمة مسؤولين بقباضة العيون ومستشارين جماعيين ومقاولين، توبعوا من أجل “تكوين عصابة إجرامية واختلاس وتبديد أموال عمومية وتزوير محررات رسمية”.

15 سنة سجنا نافذا نصيب نائب مدير القباضة، باعتباره الرأس المدبر، والعقل المخطط الذي مكن “المجموعة” من اختلاس ملايير السنتيمات من خزينة الدولة، فيما سيج مستشار جماعي بخمس سنوات سجنا نافذا، علما أن المعنيين قد تمت محاكمتهما غيابيا، لتمكنهما من مغادرة التراب الوطني مباشرة بعد انكشاف المستور وانفضاح أمر الاختلاسات.

وجاء في باقي العناوين “أسعار المحروقات.. استمرار اللغز”، و”القائد والبائع المتجول”، و”أديس أبابا.. المغرب يجني ثمار الفاعلية”، و”الطاقات المتجددة.. متابعة ملكية”، و”قضية رشوة تجمع مقاولا ورجال أمن”، و”دعم أمني وعسكري أمريكي للمغرب”، و”منع الهواتف بالمؤسسات التعليمية”، و”إلغاء التمبر المطبوع من فئة 20 درهما”، و”الأزهر يهدد تونس بإسقاط إسلامها”.